kayhan.ir

رمز الخبر: 137144
تأريخ النشر : 2021September07 - 20:05

 

معجزة لا تحدث إلا في السينما حدثت في فيلم الخلاص من شاو شانغ وغيره من الأفلام ولكنها تجسّدت أمس على أرض الواقع في فلسطين المحتلة، حيث استطاع ستة فلسطينيين من المحكوم عليهم بالمؤبد من سلطات الاحتلال الخلاص من جلبوع، أكثر سجون الاحتلال تحصيناً وحراسة، عبر نفق صغير حفروه بأدوات بسيطة توفرت لديهم قد لا تتعدى ملعقة الطعام خرج الأسرى الستة وجميعهم من مدينة جنين سطروا ملحمة حقيقية وكشفوا هشاشة الكيان الأمنية.

وبارك حزب الله للشعب الفلسطيني وفصائله المقاومة نجاح مجموعة من المقاومين الأسرى بالتحرر من سجن جلبوع.

وقال حزب الله في بيان إنّ «ما قام به المجاهدون الشرفاء إنجاز نوعي يشكل صفعة قوية للاحتلال وإجراءاته الأمنية المتشددة».

وأضاف أنّ «هذا الإنجاز دليل إضافي على حيوية الشعب الفلسطيني وذكائه وصبره وجهاده المتواصل لتحرير أرضه وأسراه، ويشكل فرصة لتسليط الضوء مجدداً على قضية الأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية، وفرصة لفضح الممارسات التعسفية والانتهاكات الخطيرة بحقهم».

وتابع حزب الله في بيانه: «نسأل الله أن يحمي الأسرى المحرّرين وأن تتمكن قوى المقاومة من تحرير جميع الأسرى».

وتمكّن 6 أسرى فلسطينيين من التحرر من سجن جلبوع قرب مدينة بيسان المحتلة، فجر اليوم الإثنين، ويعتبر هذا السجن من أكثر السجون «الإسرائيلية» تحصيناً.

ويعتقد أنّ الستة حفروا نفقاً استخدموه للتحرر من سجن جلبوع، وتمّ الإبلاغ عن اختفائهم حوالي الساعة 4 صباحاً.

وتشتبه شرطة الاحتلال «بضلوع سجانين في عملية تحرّر الأسرى».

فيما أقرّ وزير الأمن في كيان الاحتلال بأنّ «عملية سجن جلبوع معقدة جداً»، حيث انسحب الإخفاق «الإسرائيلي» على كل المستويات الأمنية والاستخباراتية.

وقال وزير الأمن الداخلي عومر بارليف عن هروب الأسرى الفلسطينين من سجن جلبوع إنّ «التخطيط للهروب كان دقيقاً ومفصلاً جداً ويمكن الافتراض أنهم تلقوا مساعدة من خارج السجن».

نفق الحرية استمر حفره سنوات بدأ من دورة مياه .. واستطاع الأسرى الخروج من الظلام إلى النور والأسرى من محافظة جنين وهم:

    الأسير محمود عبد الله عارضة (46 عاماً) من عرابة /جنين معتقل منذ عام 1996، محكوم مدى الحياة.

    الأسير محمد قاسم عارضه (39 عاماً) من عرابة معتقل منذ عام 2002 محكوم مدى الحياة.

    الأسير يعقوب محمود قادري (49 عاماً) من بير الباشا معتقل منذ عام 2003، ومحكوم مدى الحياة.

    الأسير أيهم نايف كممجي ( 35 عاماً) من كفردان معتقل منذ عام 2006 ومحكوم مدى الحياة.

    الأسير زكريا زبيدي (46 عاماً) من مخيم جنين معتقل منذ عام 2019 ولا يزال موقوفاً.

    الأسير مناضل يعقوب انفيعات (26 عاماً) من يعبد معتقل منذ عام 2019.».

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: