kayhan.ir

رمز الخبر: 137093
تأريخ النشر : 2021September06 - 21:34

لندن-ارنا:- في إشارة إلى انسحاب الولايات المتحدة وحلفائها المأساوي من أفغانستان، قال محلل سياسي بريطاني، إن تدخل قوى أجنبية "جاهلة ومتغطرسة" أحدث كارثة في هذا البلد.

واضاف  رودني شكسبير في حديث امس الاثنين إن هزيمة الولايات المتحدة في أفغانستان لها تأثير كبير على المعادلات الجيوسياسية في العالم، وكمثال على ذلك، فإن هذا الحدث يعتبر صادما للأنظمة الوحشية والاستبدادية في غرب آسيا، والتي أدركت الآن أن الولايات المتحدة لم تعد شريكا موثوقا به، أو تايوان وأوكرانيا، اللذان يجب أن يعيدا النظر في اعتمادهما على واشنطن.

وانتقد التدخل العسكري الأمريكي في أفغانستان، والذي أدى إلى تصعيد الموقف بعد عقدين من الاحتلال، وقال إن دور القوى الإقليمية، بما في ذلك إيران والصين وروسيا ، يمكن أن يكون مفيدا في تحسين الوضع.

وقال إن هذا الحل ينطبق أيضا على نزاع كوريا الشمالية والجنوبية، بحيث تكون الحدود بين البلدين مضمونة من قبل الصين وروسيا لتخرج امريكا من المنطقة بالكامل.

وتابع المحلل السياسي قائلا: بالنسبة لأفغانستان، فإن الأهم من التطورات الجيوسياسية هو إيجاد حل داخلي يبني الوحدة بين ابناء الشعب، ويحترم حقوق الإنسان للمرأة على وجه الخصوص، ويحسن الوضع الاقتصادي.

وتحدث عن تحسن الوضع الاقتصادي في أفغانستان وأوضح أن البلاد ستحتاج إلى موارد مالية أجنبية واستثمارات لإعادة البناء الاقتصادي لتشكيل دولة إسلامية حديثة بالمعنى الحقيقي للكلمة.

بعد 20 عاما من الاحتلال العسكري من قبل الولايات المتحدة وحلفائها في أفغانستان، أصبح وضع التنمية البشرية في البلاد أسوأ مما كان عليه في عام 2001، وزادت نسبة الأشخاص الذين يعيشون تحت خط الفقر من 33.7 إلى 72 في المائة ، وزادت المساحة المزروعة بالخشخاش بأكثر من 100 في المائة ، من 74 ألف هكتار إلى 163 ألف هكتار.

كلفت الحرب الولايات المتحدة الفين و313 مليار دولار وخلفت حوالي 2550 قتيلا ، كما أضر الانسحاب الأمريكي المتسرع والمضطرب من أفغانستان بشدة بسمعة واشنطن الدولية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: