kayhan.ir

رمز الخبر: 136982
تأريخ النشر : 2021September05 - 20:34

تتولى انجازات فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة في الوقت الذي تستعد فيه لتصعيد "الفعاليات الشعبية الخشنة" على الشريط الفاصل مع غزة، ردا على تشديد الكيان الاسرائيلي من حصاره على القطاع المستمر للعام الـ 15 تواليا.

ومع مرور الايام تتولى الانجازات وتظهر النتائج فمن نتائج معركتي "العصف المأكول" و"سيف القدس" اخلاء كيبوتسات بعد فرار المستوطنين من نيران المقاومة واصبحت منازلهم خالية خوفا على حياتهم، ومؤخرا خشية من اقتحاماها من قبل الشباب الثائر خلال فعاليات الارباك الليلي شرق قطاع غزة.

قناة كان العبرية كشفت عن الاستعدادات التي ينوي جيش الاحتلال القيام بها لاخلاء احد الكيبوتسات المسماة /كرم شالوم/ شرقي القطاع، اليوم نكشف ومنذ انتهاء حرب 2014 ان الجيش يستعد لاخلاء كيبوتس كرمشالوم القريب من قطاع غزة وذلك في اعقاب المظاهرات والانفجارات القوية التي تنظمها المقاومة عبر فعاليات الارباك الليلي.

القناة ذكرت ان سكان هذه المستوطنة يعرضون نازلهم للبيع باقل الاسعار بعد ان تركوها وهاجروا منها في السنوات والايام الماضية، وأوضحت القناة أن الكيبوتس قريب من الجدار الامني والمستوطنون يشعرون بخوف شديد لان اصوات الانفجارات تحدث وكأنها داخل منازلهم.

الانشطة والفعاليات اليومية على طول امتداد شرقي القطاع تتواصل بسبب اصرار الاحتلال على ابقاء الحصار واستمرار العدوان، حيث يطالب منظموا الحراك الشعبي ومجموعات الارباك الليلي برفع الحصار كاملا عن اهالي القطاع مؤكدين ان الاحتلال لن ينعم بالامن ما لم تحصل عليه غزة مستخدمين كل الاساليب والادوات الخشنة التي من شأنها ان تجبره على الاستجابة لشروطهم.

فصائل المقاومة أكدت أن خيارات المقاومة ستزداد وتتسع، ما لم تلتزم "إسرائيل" برفع الحصار عن قطاع غزة، مشددة أنه يجب أن تتوقف سياسة ربط المعابر بأي تطورات سياسية، وكأن المعابر وسيلة بيد الاحتلال لمعاقبة الشعب ومنعه من أي حراك رافض لوجوده، أو الرد على عدوانه المستمر، موضحة أنه طالما أن هناك جمود في التزام الاحتلال برفع الحصار، فمن الواضح أن الخيارات الشعبية ستتسع وتزداد.

الفصائل شددت أن المقاومة في غزة مستعدة لأي عدوان اسرائيلي جديد على ابناء الشعب الفلسطيني، وان لديها الكثير من المفاجآت في أي حرب قادمة مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، موضحة أن غزة أمامها الطريق لإعطاء مواجهة عسكرية أخرى وستكون في اللحظة الأخيرة إذا لم تنجح كل الخطوات.

فيما حذر الناطق باسم الشباب الثائر في وحدات البالونات الحارقة والمتفجرة والإرباك الليلي أبو أحمد، الاحتلال الإسرائيلي بالاستعداد بتنفيذ الخطة «ب» بدءاً من اليوم السبت من دون الإشارة إلى مزيد من التفاصيل.

ابناء الشعب الفلسطيني ومعهم فصائل المقاومة من حقهم اتباع كافة السبل المتاحة وسلوك كل الطرق من اجل ضمان حقوقهم السياسية والوطنية، وردع الاحتلال الصهيوني من محاولة أو التفكير في فرض قواعد اشتباك جديدة تمس حياة المواطنين، وتكريس واقع الحصار والتحكم بالظروف المعيشية من خلال قرارات أمنية بشأن المعابر والمداخل في قطاع غزة.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: