kayhan.ir

رمز الخبر: 136888
تأريخ النشر : 2021September03 - 20:00
بعد دخول الباخرة الايرانية الموانى السورية..

 

 

 

 

 

طهران- كيهان العربي:- أكد وزير الخارجية حسين امير عبداللهيان استعداد الجمهورية الاسلامية لبيع و ارسال الوقود الى لبنان في حال طلبت الحكومة اللبنانية ذلك .

وفي اتصال هاتفي هنأ جبران باسيل وزير الخارجية اللبناني السابق ورئيس اكبر كتلة مسيحية في البرلمان اللبناني، حسين امير عبداللهيان بانتخابه وزيرا للخارجية وأعرب عن شكره وتقديره لبيع وشحن الوقود من قبل الجمهورية الإسلامية الايرانية الى لبنان.
وانتقد جبران باسيل سياسات أولئك الذين يريدون تجويع اللبنانيين من أجل تحقيق أهدافهم السياسية، ودعا إلى تنمية العلاقات بين البلدين في شتى المجالات وتبادل وجهات النظر مع وزير الخارجية الايراني بشأن تطورات المنطقة.
من جانبه أكد امير عبداللهيان خلال الاتصال الهاتفي على استعداد الجمهورية الإسلامية لبيع منتجاتها النفطية لزبائنها الجدد، مضيفا: إذا كانت الحكومة اللبنانية والتجار اللبنانيين لا يزالون بحاجة إلى الوقود ، فإن إيران مستعدة للبيع وارسالها وتؤيد الخطة التي اتخذها الامين العام لحزب الله لإنهاء هذه الأزمة الصهيونية ضد اللبنانيين.
وشدد وزير الخارجية على عدم وجود قيود في مجال توسيع العلاقات الثنائية مع لبنان، ودعم الجمهورية الإسلامية المستمر للحكومة والجيش والمقاومة اللبنانية.

والباخرة الإيرانية المحمّلة بالمازوت، التي أعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في ذكرى عاشوراء أنها انطلقت من إيران، وأن وجهة حمولتها النهائية ستكون لبنان، دخلت المياه الإقليمية السورية امس الجمعة.

 وحسب مصادر متابعة للقضية، فإن حمولة الباخرة ستُنقل بالصهاريج من سوريا إلى لبنان، بعد تفريغها في أحد الموانئ السورية.

وبحسب المصادر، فإن جزءاً من حمولة الباخرة سيقدّمه حزب الله هبةً إلى المستشفيات الحكومية ودور الرعاية، على أن تتولى شركة خاصة الإعلان عن آلية البيع للمؤسسات الخاصة ومولّدات الكهرباء.

ووفق هذه المصادر، فإن سفينتين ستصلان تباعاً بالآلية نفسها، من دون أن تكشف ما إذا كانت محمّلة بالمازوت أو بالبنزين أو بالاثنين معاً، مع احتمال انطلاق سفينة رابعة من إيران قريباً.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: