kayhan.ir

رمز الخبر: 136873
تأريخ النشر : 2021September03 - 19:58

 

طهران/كيهان العربي: كتب معهد لجنة العلاقات الخارجية الاميركية في تقرير؛ ان ايران ترحب بخروج القوات الاميركية من جارتها الشرقية ولكنها ستقلق من ظهور توتر شيعي سني بعودة طالبان لحكم افغانستان.

ان ايران تعهدت بالتعاون مع حكومة طالبان، فقد قال الرئيس ابراهيم رئيسي: "ينبغي ان تتحول مسألة الاندحار العسكري الاميركي الى مجال لعودة الحياة والامن والسلام الدائم في افغانستان".

ان الظروف تختلف الآن فطالبان ليست قوة ميليشياوية، فهم يحكمون البلد حاليا. كما وتنشط عناصر داعش السنية في افغانستان، ولها استعداد لتفريخ ميليشيات مشابهة، مما يوجد قلق في ايران.

ومن المستبعد ان تؤدي التحولات في افغانستان الى تغيير مستوى دعم ايران للقوى بالنيباة في سورية ولاسيما في العراق. فدعم القوات بالنيابة لها  اولوية ستراتيجية. ولكن اذا اتسعت الهوة الفئوية بين ايران وافغانستان طالبان فيمكن ان تقوم ايران بتدريب المحسوبين عليها من الشيعة وتسليحهم. وقد تعهدت الحكومة الايرانية الجديدة ان  تعزز من علاقاتها مع جاراتها.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: