kayhan.ir

رمز الخبر: 136830
تأريخ النشر : 2021September03 - 19:51
فيما حذرت وحدة البالونات الحارقة والمتفجرة الاحتلال بالاستعداد بتنفيذ الخطة «ب»..

 

      

 

 

*قيادي فلسطيني : الاحتلال أدرك أن أيدي المقاومة تصل لكل شبر في فلسطين

*إصابة عدد من الفلسطينيين المشاركين في فعاليات الإرباك الليلي شرق غزة برصاص الاحتلال

غزة – وكالات : اكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار أن المقاومة في غزة مستعدة لأي عدوان اسرائيلي جديد على ابناء شعبنا.

وشدد على أن القائد العام لكتائب الشهيد عز الدين القسام محمد الضيف لديه الكثير من المفاجآت في أي حرب قادمة مع جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح السنوار أن غزة أمامها الطريق لإعطاء مواجهة عسكرية أخرى وستكون في اللحظة الأخيرة إذا لم تنجح كل الخطوات, حسبما نقل موقع فلسطين اليوم.

وقال: غزة لم تراني منذ فترة وأنا أقول إن صحتي جيدة بحمد الله. وفي الوقت ذاته فقد أكد أحد القادة الميدانيين لوحدة الشباب الثائر على حدود غزة إن جميع التسهيلات التي يزعم الاحتلال تقديمها لقطاع غزة لا تسمن ولا تغني من جوع.

وأكد أن مطلبنا واضح وهو كسر الحصار بكافة أشكالها عن قطاع غزة وأن ترجع الحياة كما كانت قبل عام 2005 وأحسن من ذلك.

فيما حذر الناطق باسم الشباب الثائر في وحدات البالونات الحارقة والمتفجرة والإرباك الليلي أبو أحمد، الاحتلال الإسرائيلي بالاستعداد بتنفيذ الخطة «ب» بدءاً من السبت المقبل من دون الإشارة إلى مزيد من التفاصيل.

من جهته أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس، محمود الزهار، أن الاحتلال الاسرائيلي أراد معاقبة قطاع غزة بتشديد الحصار عليه، خصوصا بعد معركة "سيف القدس"، لكنه أدرك أن أيدي المقاومة تصل لكل شبر في فلسطين.

وأوضح الزهار " أن الاحتلال بسياسته أجبر الفلسطينيين على استخدام الوسائل الخشنة في سبيل تغيير الواقع الانساني والمعيشي المؤلم في القطاع، مشدداً على أن ما حدث الأيام الماضية كان بمثابة الدرس المتكرر لحكومة الاحتلال الجديدة.

وحول صفقة تبادل الأسرى، قال إن القضية ليست لها ثمن، فالأسرى مقابل الأسرى"، لافتا إلى أن اختيار الأسماء في أي صفقة مقبلة سيكون بالشراكة مع الأسرى داخل السجون.

من جانب اخر استمرت فعاليات الإرباك الليلي على طول السلك الفاصل شرقي قطاع غزة، وفي القدس المحتلة يواصل المستوطنون اقتحام باحات الحرم القدسي الشريف بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

واطلقت قوات الاحتلال النار باتجاه المشاركين في فعاليات الإرباك الليلي شرق غزة، ما أدى إلى إصابة عدد من الشباب الثائر بحالات اختناق بينهم طفل.

هذا ونظمت فعاليات لإرباك الليلي على طول السلك الفاصل شرقي قطاع غزة، هذا وقد استمرت في الضفة الغربية فعاليات الإرباك الليلي قربَ البؤرة الاستيطانية المقامة على جبل صبيح في بلدة بيتا جنوبَ نابلس.

وقد أشعل الفلسطينيون الإطارات وأطلقوا الأبواق التي تصدر أصواتاً مزعجة في إطار فعالياتهم للمطالبة بإخلاء البؤرة الاستيطانية.

وأطلقت قوات الاحتلال النار بشكل كثيف نحو المشاركين في فعاليات الإرباك الليلي، ما أدى إلى إصابة ما لا يقل عن 3 الفلسطينيين، فضلاً عن تسجيل بعض حالات الاختناق بقنابل الغاز.

 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: