kayhan.ir

رمز الخبر: 136809
تأريخ النشر : 2021September01 - 21:04

 

 

 

 

طهران-ارنا:- اعتبر وزير الخارجية حسين امير عبداللهيان، الدبلوماسية الدفاعية بانها جزء لا يتجزأ من السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية.

وقال امير عبداللهيان، في لقائه ، القائد العام للجيش اللواء سيد رحيم موسوي وعددا من كبار القادة في هذه القوة المسلحة : ان جيش الجمهورية الاسلامية ، وعبر حضوره المقتدر بشتى الاصعدة والمجالات، فضلا عن الجانب الامني فهو يحمل رسالة من السلام والمحبة الى بلدان المنطقة. 

وفيما اعرب عن تقديره للخدمات التي يقدمها الجيش الايراني على نطاق واسع في سياق تأمين البلاد والذود عن ثغور الجمهورية الاسلامية ، اكد امير عبداللهيان على استعداد وزارة الخارجية التام لتدعيم الدبلوماسية الدفاعية والدفع باهدافها.

الى ذلك هنأ القائد العام للجيش الايراني، امير عبداللهيان على توليه حقيبة الخارجية في الحكومة الجديدة؛ مؤكدا في المقابل على جاهزية الجيش الايراني للتعاون الوثيق والشامل مع الجهاز الدبلوماسي وتحقيق اهداف السياسة الخارجية في ايران.

كما قدم اللواء موسوي في لقائه وزير الخارجية اليوم، نبذة عن النشاطات الواسعة للجيش في الصعيدين المحلي والدولي والدفاع الجوي، وتعاونه مع المضحين في ساحات الدفاع عن السلامة الصحية ومكافحة فيروس كورونا.

وحضر هذا اللقاء، المساعد التنسيقي للقائد العام للجيش الايراني "العميد حبيب الله سياري"، ومساعد شؤون الاستخبارت بالجيش العميد الركن "عباس جعفري نيا". 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: