kayhan.ir

رمز الخبر: 136806
تأريخ النشر : 2021September01 - 21:04

 

طهران/فارس:-اكد ممثل الطائفة اليهودية في مجلس الشورى الاسلامي همايون سامه يح بان سياسات اميركا تجاه ايران لا تتغير بتغيير رؤسائها، معتبرا ان من الاسباب المهمة لذلك هو تاثير اللوبي الصهيوني على هذه السياسات.

واشار سامه يح الى تصريحات قائد الثورة الاسلامية خلال استقباله رئيس الجمهورية واعضاء الحكومة بان سياسات اميركا لا تتغير بتغيير رؤسائها وقال: الحقيقة هي ان سياسات اميركا العدائية تجاه ايران لا تشهد تغييرا يذكر  سواء في عهد الجمهوريين او في عهد الديمقراطيين ومن الخطأ لو تصور احد بان ضغوط اميركا على ايران ستقل بمجيء الديمقراطيين الى سدة الحكم.

واضاف: لو دققنا النظر سنرى بانه منذ مجيء الديمقراطيين الى الحكم في اميركا لم تقل اجراءات الحظر وضغوط اميركا على ايران بل ازدادت ايضا.

وتابع ممثل الطائفة اليهودية في البرلمان: انه ابان الحملات الدعائية للانتخابات الرئاسية الاميركية تصور البعض بان مجيء الديمقراطيين الى الحكم ستقل ضغوط وحظر اميركا على ايران وهو تصور خاطئ ولم يكن الامر كذلك في اي وقت من الاوقات ولن يكون مستقبلا ايضا.

وقال سامه يح: ان رؤساء الجمهورية في اميركا هم منفذون فقط للسياسات المحددة على الصعيدين الداخلي والخارجي ولا دور لهم في هذه السياسات ولا يمكن عقد الامل على تغيير مواقف اميركا بتغيير رؤسائها خاصة تجاه الجمهورية الاسلامية.

وختم النائب اليهودي في البرلمان الايراني تصريحه بالقول: انه فضلا عن كل ذلك فاننا نشهد تاثير اللوبي الصهيوني الكبير في سياسات وقرارات اميركا تجاه الجمهورية الاسلامية.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: