kayhan.ir

رمز الخبر: 136797
تأريخ النشر : 2021September01 - 21:03

 

طهران/كيهان العربي: كتبت صحيفة "فيغارو"  في تقرير؛ ان اميركا خرجت ذليلة من افغانستان، وان انتصار طالبان هو بداية لانعطافة تاريخية، وهو ليس بمثابة عودة الارهاب الى افغانستان وحسب بل ستعود كالسابق بؤرة ارهاب دولي.

واضافت الصحيفة: ان حركة طالبان ستسعى لتعويض المساعدات الدولية الى افغانستان والتي تعادل 22% من معدل الانتاج الوطني لهذا البلد وذلك بتفويض الصين المعادن المتوفرة مثل؛ النحاس والليتيوم والكوبالت، وتعتمد في قدراتها على الصين وموسكو وطهران واسلام آباد.

ان سقوط كابل بداية عالم جديد بعد اميركا. اذ ان خروج اميركا من افغانستان الكارثي ليس قد سلب من ادارة بايدن مصداقيتها وحسب بل افشل مشروع عودة اميركا للخط الامامي للنظم الدولي. فهذا البرنامج بدأ منذ اجراءات "دونالد ترامب" ضد حلفاء اميركا، وبخروج بايدن الكارثي من افغانستان ضعفت ضمانة الامن القومي الاميركي. وبموازاة هذا الضعف تعززت مكانة الصين وروسية وايران. فعادت آسيا لتكون مركز حرب باردة بمحورية الصين وروسية وايران وباكستان وافغانستان طالبان، ومن جانب آخر جبهة اميركا والنهد واليابان وكوريا الجنوبية وفيتنام وتايوان.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: