kayhan.ir

رمز الخبر: 136758
تأريخ النشر : 2021August31 - 20:50

واشنطن – وكالات : أصدر محللو الأبحاث في الكونغرس، في 25 أغسطس الجاري، تقريرًا محدثًا بعنوان "الأسلحة فائقة السرعة"، وتوضح نتائج التقرير عدم استعداد الولايات المتحدة لحروب المستقبل.

وحسب موقع سبوتنيك، أقر المحللون بتأخر الولايات المتحدة في تطوير الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت مقارنة بمنافسيها في سوق تصنيع السلاح في العالم، وفق التقرير.

في عامنا الحالي، طلبت وزارة الدفاع الأمريكية 3.2 مليار دولار لتطوير أسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت. في العام 2022 من المقرر زيادة هذا المبلغ بنسبة 18.8%، على الرغم من هذه المبالغ المخصصة للتمويل، لا يمتلك الجيش الأمريكي نظام سلاح واحدا تفوق سرعته سرعة الصوت في الخدمة حاليا.

في التقرير الجديد، لم تتغير شروط تطوير الأسلحة فوق الصوتية. لذلك لن تتمكن القوات الأمريكية من أن تستلم نموذجًا أوليًا لمجمع سلاح فرط صوتي طويل المدى (LRHW) قبل عام 2023.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: