kayhan.ir

رمز الخبر: 136732
تأريخ النشر : 2021August31 - 20:45

 

طلب مسؤولون شمال نيجيريا مساعدة الحكومة المركزية بعد استسلام ثلاثة آلاف شخص في الأشهر الأخيرة بينهم مئات من أعضاء جماعة "بوكو حرام" الإرهابية وآخرين يعيشون في ظل حكم جماعات مشابهة

وقال الجيش النيجيري أن عمليات الاستسلام هذه تؤكد نجاحه في مواجهة الجماعة الارهابية في النزاع المستمر منذ 12 عاما، وذكر أن المقاتلين وعائلاتهم بدأوا الاستسلام بعد مقتل زعيم "بوكو حرام" أبو بكر شكوي خلال قتال مع مسلحين من تنظيم "ولاية غرب إفريقيا" التابعة لـ"داعش" الارهابية في مايو

وقال حاكم ولاية بورنو باباجانا زولوم في اجتماع في نهاية الأسبوع للمسؤولين الإقليميين أن العديد من الذين استسلموا هم من النساء والأطفال والمزارعين الذين أجبروا على العمل في المنطقة التي كانت تسيطر عليها "بوكو حرام"

وقال إن "حوالى 600 أو 700 مزارع تم تجنيدهم قسرا" من دون أن يذكر تفاصيل عن عدد النساء والأطفال

وأوضح أن فريقا من الاستخبارات العسكرية والشرطة والحكام التقليديين والمجالس المحلية سيقابلون الذين استسلموا، مشيرا إلى أن "الأطفال والنساء والمزارعين الذين لم يفعلوا أي شيء سيتم النظر في أوضاعهم وإطلاق سراحهم بعد الإجراءات القانونية"، بينما "سيتم التعامل مع الآخرين وفقا للقواعد واللوائح"

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: