kayhan.ir

رمز الخبر: 136708
تأريخ النشر : 2021August31 - 20:39

طهران/فارس:-اكد الممثل السابق للطائفة اليهودية في مجلس الشورى الاسلامي سيامك مرة صدق بان الاحداث الاخيرة في افغانستان شكلت درسا جيدا للذين يتصورون بان اميركا ستفعل شيئا لهم ويحترق قلبها للشعوب ولكن على الجميع ان يعلم بان اميركا لا تقيم وزنا للشعوب.

وفي تصريح ادلى به لوكالة انباء "فارس" اشار مرة صدق الى تصريحات قائد الثورة الاسلامية خلال استقباله اعضاء الحكومة بان سياسة اميركا لا تتغير بتغيير رؤسائها وقال: ان رؤساء الجمهورية في اميركا لا دور لهم في تحديد سياساتها بل ان سياساتها الداخلية والخارجية تحدد من قبل اللوبيات الصهيونية والامبريالية واصحاب الرساميل وبناء على مصالح هذه الفئات.

وتابع مرة صدق: فيما يتعلق بسلوك الاميركيين تجاه الشعوب، مثلما راينا اخيرا في افغانستان، فانهم لا يقيمون وزنا الا للذين يقاتلون من اجلهم او يتجسسون لهم، وما عدا هاتين الفئتين لا قيمة للشعوب لديهم.

وختم النائب اليهودي السابق في البرلمان تصريحه بالقول: ان الاحداث الاخيرة تشكل درسا جيدا للذين يتصورون بان اميركا ستفعل شيئا لهم وتحرص على مصلحة الشعوب ولكن على الجميع الاتعاظ من مصير افغانستان وان يعلموا بان اميركا لا تقيم وزنا للشعوب.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: