kayhan.ir

رمز الخبر: 136589
تأريخ النشر : 2021August29 - 20:34

 

طهران/فارس:-أكد وزير الصناعة والمناجم والتجارة رضا فاطمي امين، بان الخطط مرسومة في قطاع الصناعة والانتاج على افتراض استمرار الحظر، وقال اننا نسعى من اجل رفع الحظر لكننا لن ننتظر ذلك.

جاء ذلك في تصريح ادلى به فاطمي امين للتلفزيون استعرض خلاله برامج وزارة الصناعة والمناجم والتجارة خلال فترة الحكومة الجديدة وقال: رغم اننا نسعى من اجل رفع الحظر لكننا لن ننتظر تحقيق ذلك وسنمضي في مسار تنفيذ خططنا.

واكد وزير الصناعة بانه لو اردنا ان نصبح قوة اقتصادية فانه علينا التركيز على 3 امور وهي المعدات الالكترونية والصناعية والمواصلاتية وقال: ان 80 بالمائة من مشاكل الوحدات الصناعية متعلقة بالتمويل والضمان الاجتماعي والضرائب.

واشار فاطمي امين الى صناعة السيارات في البلاد وقال: ان تقديراتنا تشير الى ان انتاج نحو مليون سيارة في البلاد العام الجاري ونخطط لرفع الانتاج الى مليون و 600 الف سيارة في العام القادم و 3 ملايين سيارة خلال الاعوام الاربعة القادمة.

وفيما يتعلق بتوليد الكهرباء نوه الى النقص بمقدار 13 الف ميغاواط في الوقت الحاضر واضاف: ينبغي توليد الكهرباء في المدن الصناعية في الاعوام القادمة وتوفير سلسلة توليد الكهرباء.

كما لفت الى موضوع المناجم في البلاد وقال: ان ميزة المناجم انها منتشرة في كافة انحاء البلاد وفيما لو حصل تحول في هذا القطاع فسيحقق ذلك انفراجة في غالبية المحافظات.

واوضح فاطمي امين بان الخطة المرسومة تستهدف تحقيق نمو بنسبة 10 بالمائة في قطاع المناجم لغاية الاعوام الاربعة القادمة.

 

كما أكد وزير التجارة والصناعة والمعادن استهداف خفض سعر صرف النقد الاجنبي عبر زيادة الصادرات في السنة المالية الجارية التي تنتهي 20 مارس / آذار المقبل.

وتوقع الوزير فاطمي أمين ، تحقيق الصادرات زيادة بواقع 5 مليارات دولار حتى نهاية السنة المالية الجارية 20 مارس/آذار 2022.

واستطرد أن تسهيل اصدار التراخيص ومساعدة المنتجين ونشطاء القطاع الخاص من البرامج الذي ستفضي الى انعاش الانتاج وزيادة الصادرات.

من جهة ثانية أكد الوزير وجود خطة لرفع انتاج السيارات في ايران الى 3 ملايين سيارة سنويا حتى عام 2026.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: