kayhan.ir

رمز الخبر: 136585
تأريخ النشر : 2021August29 - 20:33

طهران-فارس:- اعتبر وزير الخارجية حسين امير عبداللهيان الدماء الايرانية السورية المشتركة المراقة دفاعا عن المقدسات ومكافحة الارهاب في الارض السورية ضمانة قوية لاستمرار العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، مؤكدا الدخول في مرحلة جديدة من العلاقات التجارية والاقتصادية بين الجانبين.

وخلال لقائه نظيره السوري فيصل المقداد في دمشق امس الاحد، هنأ امير عبداللهيان لمناسبة نجاح الانتخابات الرئاسية في سوريا وقال: اننا نشعر بسرور بالغ لعبور سوريا من الازمات بنجاح والهزيمة التي لحقت باعداء سوريا في الحرب الارهابية المفروضة على شعبها. يودني هنا في اجتماع الوفدين الايراني والسوري ان احيي بطولة وبسالة الشهيد سليماني الى جانب سائر شهداء سوريا وقواتها المسلحة العظام الذين لعبوا دورا مهما في دحر داعش.  

واضاف: ان الدماء الايرانية السورية المشتركة المراقة في الدفاع عن المقدسات ومكافحة الارهاب في ارض سوريا ضمانة قوية لاستمرار العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.  

وقال وزير الخارجية: لقد دخلنا مرحلة جديدة من العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين والشعبين، وهنا اؤكد اولا على المزيد من تطوير وتنمية العلاقات والتاكيد بان سوريا هي في الخط الامامي للمقاومة وبصفتها صديقا للجمهورية الاسلامية الايرانية قد تخطت جيدا مراحل الشموخ والتقدم.  

من جانبه رحب وزير الخارجية السوري بزيارة نظيره الايراني الى دمشق وهنأ قائد الثورة والجمهورية الاسلامية لمناسبة نجاح الانتخابات الرئاسية، معربا عن امله بنجاح الرئيس آية الله ابراهيم رئيسي في مهامه الرئاسية.

كما هنأ المقداد، امير عبداللهيان لمناسبة توليه منصب الخارجية الايرانية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: