kayhan.ir

رمز الخبر: 136566
تأريخ النشر : 2021August29 - 20:28

بعد موسم طويل وشاق، أسدل الستار على منافسات الدوري المصري الممتاز، بتتويج الزمالك وهبوط أندية وادي دجلة والإنتاج الحربي وأسوان، فيما تأهل المصري وبيراميدز إلى بطولة الكونفيدرالية.

عاش الدوري المصري موسما صعبا، كان عنوانه الأبرز الفوضى في إدارة البطولة، ما بين تأجيلات واعتراضات بالجملة من الأندية ومطالب باستقدام حكام أجانب تارة ومطالب آخرى بإلغاء الهبوط أو عدم استكمال الموسم تارة آخرى.

 

وبعد جدل طويل وصراع دام أكثر من 8 أشهر، جاءت كلمة الختام للمسابقة ولكن الفوضى رفضت أن تغادر المشهد، فأفسدت أهم لحظات الموسم وهي لحظة التتويج لنادي الزمالك، بعد أن خرجت بصورة لا تليق على الإطلاق، بمشهد تسليم درع بطولة تم تدشينها عام 1948.

ويسلط التقرير الضوء في هذه السطور على مشاهد الفوضى في ليلة تسليم الدرع للزمالك.

لا توجد لائحة واضحة تخص مسألة تسليم درع الدوري المصري، فاللائحة تنص فقط على ضرورة تسلم الاتحاد المصري الدرع من الفريق البطل قبل أسبوعين من نهاية البطولة وهو ما حدث من النادي الأهلي حامل لقب نسخة 2019-2020، مع تسليم البطل الجديد 50 ميدالية بجانب الدرع.

واختلفت مراسم التتويج بلقب الدوري في السنوات الماضية، ما بين الاستلام في أرض الملعب مثلما حدث في الموسمين الماضي وقبل الماضي للزمالك وقبله الأهلي ولكن هناك مواسم آخرى تم تسليم الدرع خلالها للنادي عبر مندوب من الاتحاد وأقيم قبل ذلك حفل للأهلي لتسلم الدرع في أحد الفنادق.

وعلى هذا الأساس ، تبدو مسؤولية الاتحاد المصري فقط، أنه جهة تسليم درع الدوري المصري للفريق البطل، ليس أكثر وهو المسؤول عن مراسم التتويج بالتنسيق مع رعاة البطولة.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: