kayhan.ir

رمز الخبر: 136533
تأريخ النشر : 2021August28 - 20:13
لدى توقفه عند محل استشهاد القائدين سليماني والمهندس..

 

 

 

بغداد- ارنا:- أكد وزير الخارجية حسين امير عبد اللهيان، أن وزارة الخارجية ستواصل المتابعة القانونية والدولية لقضية اغتيال قائدي المقاومة الفريق قاسم سليماني قائد فيلق القدس في قوات حرس الثورة الاسلامية وابو مهدي المهندس قائد الحشد الشعبي العراقي.

واضاف أمير عبداللهيان ، لدى توقفه عند محل استشهاد القائدين سليماني والمهندس قرب مطار بغداد، ان وزارة الخارجية تتابع قانونيا وبجد الاطراف التي كانت تمثل الادارة الامريكية والبيت الابيض والتي اقدمت علنا بعمل ارهابي ضد هذين القائدين الكبيرين اللذين عملا على مكافحة الارهاب.

وتابع قائلا ان امريكا يجب ان تتحمل المسؤولية، واذا كانت الادارة السابقة هي من ارتكبت تلك الجريمة فان حكومة امريكا لن تستطيع التملص من عواقب تلك الجريمة.

وشدد عبداللهيان على ان المخططين والمنفذين لجريمة اغتيال سليماني والمهندس يجب ان يقدموا الى العدالة.

و وصل وزير خارجية الجمهورية الاسلامية حسين امير عبد اللهيان الى بغداد امس السبت لحضور مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة.

وقال وزير الخارجية الإيراني قبيل توجهه الى بغداد، أن إيران ترحب بأي مبادرة اقليمية يقدمها المسؤولون العراقيون بمشاركة دول المنطقة.

واضاف أمير عبداللهيان: كان من الضروري دعوة سوريا الى هذا المؤتمر، باعتبارها جارة مهمة للعراق، مضيفا ان إيران على اتصال مع القيادة السورية فيما يتعلق بالأمن والتنمية المستدامة للمنطقة، وسنتشاور مباشرة مع دمشق حول قمة بغداد والتأكيد على الدور المهم لدول المنطقة حول أي مبادرة إقليمية.

يذكر ان مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة الذي دعا اليه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي سيبدأ أعماله السبت بحضور العديد من قادة دول المنطقة والعالم .

ويشارك في المؤتمر بالإضافة إلى دول الجوار العراقي (باستثناء سوريا)، قطر والإمارات ومصر، وكذلك الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة واليابان.

وكان العراق قد أعلن أن المؤتمر يهدف إلى تخفيف حدة التوتر في المنطقة وتطوير العلاقات الاقتصادية وحل الخلافات بين جيران العراق.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: