kayhan.ir

رمز الخبر: 136494
تأريخ النشر : 2021August28 - 20:05

أعرب نزار وتي، المدير السابق للمنتخب السوري، عن أمله أن ترتقي مباراة منتخب بلاده مع إيران إلى مستوى الحدث، في افتتاح الدور الثالث من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2022.

وقال وتي، في تصريح له: "لا نريد أن نبالغ في توقعاتنا وآمالنا بنتيجة المباراة التي نراها تتجه لمصلحة المنافس الإيراني، نظرا للفارق الكبير في التجهيزات والتحضيرات".

وأضاف: "هناك استقرار إداري وفني للمنتخب الإيراني، والاتحاد الإيراني يرسم إستراتيجية طويلة المدى ويعمل عليها عكس الوضع في سوريا".

وتابع: "لا تلبث الاتحادات أن تجلس تحت قبة الفيحاء حتى تبدأ عملية المنافسة والحفر من تحتها لإفشالها، ولذلك لا تجد الفسحة الكافية للعمل أو التخطيط".

وعن حظوظ المنتخب السوري، علق :"نأمل خيرا من تسلم المدرب الوطني نزار محروس مهمة التدريب، لما يمتلكه من خبرة واسعة، لكن التوقيت لا يخدمه بشكل مناسب، ولا يعطه الفرصة المناسبة لاستقدام اللاعبين من أوروبا أو الدخول في معسكرات خارجية، أو حتى خوض مباريات تحضيرية مناسبة، إذ اكتفى بمباراة واحدة فقط أمام الجزائر".

وختم الحكم الدولي ورئيس لجنة حكام سوريا الأسبق حديثه: "أتمنى أن يقلب المنتخب التوقعات وأن يتفوق على نفسه ويقهر الظروف وينتزع الفوز أو نقطة التعادل من ملعب ازادي".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: