kayhan.ir

رمز الخبر: 136491
تأريخ النشر : 2021August28 - 20:04

واشنطن – وكالات : قال السفير الأمريكى السابق لدى أفغانستان، ريان كروكر، إن المزيد من العنف يلوح فى الأفق بعد أن أسفرت الهجمات فى كابول عن مقتل 13 من أفراد الخدمة الأمريكية.

وصرح كروكر، خلال مقابلة على شبكة سى إن إن، إن الانسحاب الأمريكى شجع المسلحين فى عدد من البلدان، مضيفًا أن "ما يحدث فى أفغانستان لا يبقى فى أفغانستان".

وقال كروكر: "الحرب لم تأت بعد كان إعلان الانسحاب وعملية الانسحاب هذه دفعة معنوية هائلة للمتطرفين فى كل مكان والأكثر استفادة منها كانوا القاعدة وداعش وطالبان الباكستانية"

 

وتأتى تعليقات كروكر بعد تفجير قنبلتين انتحاريتين خارج مطار حامد كرزاى الدولى فى كابول يوم الخميس، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 13 من أفراد الخدمة الأمريكية، وأعلن داعش منذ ذلك الحين مسؤوليته عن الهجمات.

وقال كروكر، الذى قاد السفارة الأمريكية فى كابول من 2002 إلى 2003 ومن 2011 إلى 2012، إن أفغانستان ستكون بمثابة "أرض خصبة" للجماعات الإرهابية لتنفيذ هجمات مماثلة لتلك التى وقعت يوم الخميس.

وقال كروكر إن هناك بالفعل تصاعدا فى الأنشطة المتطرفة، مضيفًا أنه سيراقب باكستان ودولًا أخرى.

 

 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: