kayhan.ir

رمز الخبر: 136463
تأريخ النشر : 2021August27 - 20:48

طهران/فارس:-أكد مساعد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية إبراهيم عزيزي انه ينبغي للأوروبيين وقف سلوكياتهم السلبية تجاه إيران واعتماد سياسة مستقلة تجاه الاتفاق النووي.

وقال إبراهيم عزيزي في حديث صحفي امس الجمعة: إن الجمهورية الإسلامية تسير وفق استراتيجيات محددة تقوم على المصالح الوطنية.

وأضاف: لا شك أن هذه الاستراتيجية تنبع من العزيمة والإرادة وبعد النظر.

وتابع عزيزي: من الضروري أن تتخلى أوروبا عن سياساتها غير المستقلة تجاه إيران والاتفاق النووي وأن تتوقف عن الحصول على استئذان من الولايات المتحدة في جميع شؤونها، وعلى الأوروبيين اتخاذ سياسة مستقلة تجاه إيران.

ولفت الى ان الجمهورية الإسلامية تتابع تحقيق مصالحها الوطنية ويشعر الأوروبيون اليوم بالقلق من تطوير برنامجها النووي ويجسدون هذا القلق في سلوكهم العدائي والمناوئ.

وأكد استعداد إيران على الدوام في الانخراط بمفاوضات تقوم على أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل.

وشدد أن الجمهورية الإسلامية لديها خطوط حمراء في المفاوضات حول بعض القضايا ، وإذا كانت تتماشى معها ومصالحها الوطنية فلن تتردد في التفاوض مع الدول الأخرى.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: