kayhan.ir

رمز الخبر: 136432
تأريخ النشر : 2021August27 - 20:27

قال المدرب السوري فاتح ذكي، أن مواجهة منتخب بلاده أمام إيران، في افتتاح منافسات الدور الثالث المؤهل لمونديال 2022، صعبة وقوية ولا يمكن توقع نتيجتها.

ويستعد منتخب سوريا لمواجهة إيران في الثاني من الشهر المقبل، ضمن منافسات الدور الثالث المؤهل لمونديال قطر 2022.

وتضم المجموعة الثانية من التصفيات إلى جانب سوريا، كل من إيران، كوريا الجنوبية، الإمارات، العراق ولبنان.

وكان الاتحاد السوري، قد استقر على ملعب الأردن، ليكون ملعبه الافتراضي بالدور الثالث من التصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال.

وقال ذكي في تصريح له: "كل التوقعات ترجح كفة المنتخب الإيراني، فيما يعاني المنتخب السوري من غيابات كبيرة أربكت حسابات نزار محروس، الذي تسلم مهامه في ظروف صعبة".

وتابع: "إصابة السومة كانت مفاجئة وصاعقة وعدم اكتمال شفاء أحمد الصالح مزعج، لتتجه الأنظار لعمر خريبين العائد بعد طي عقوبته، وهو بكل تأكيد يمتلك الخبرة الكافية لأرباك الدفاعات الإيرانية".

وأكمل: "المباراة صعبة للمنتخب السوري الذي يعيش في مرحلة عدم توازن، وغياب للاستراتيجية والوديات المهمة قبل دخول المنافسات، ورغم ذلك نحن متفائلون بخطف نقطة التعادل التي ستكون بطعم الفوز".

وأتم: "أتمنى أن يلعب المنتخب السوري أمام إيران بدون أي رهبة أو خوف، يجب أن يلعب بروح قتالية وطموح الفوز، والاحترام الزائد لنجوم إيران سيكون نتائج سلبية بالنسبة لنا".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: