kayhan.ir

رمز الخبر: 136418
تأريخ النشر : 2021August27 - 20:24
بعد انتهاء المهلة للارهابيين بالخروج منها..

دمشق – وكالات : أفاد مراسل الميادين باستشهاد جندي وإصابة 8 آخرين، إثر اعتداء نفذه مسلحون على حافلة إطعام للجيش على الطريق بين نوى والشيخ مسكين بريف درعا الغربي.

وكان الجيش السوريّ قد أمهل المسلحين 24 ساعة ليخرجوا من درعا باتجاه الشمال السوريّ، لكنهم لم يستجيبوا للمبادرة رافضين التسوية ويبلغ عدد المسلحين 100عنصر، خرج منهم 8 ليسوا من بين المطلوبين، أمّا الباقون في الداخل فرفضوا الخروج حتى انتهاء المهلة.

كذلك استقدم الجيش  تعزيزاتٍ عسكرية لإنهاء سيطرة المسلحين في درعا البلد بعد انقضاء المهلة المحددة التي منحهم إيّاها الجيش لتسليم أنفسهم.

 

ويبلغ عدد المسلحين 100 عنصرٍ، خرج منهم 8 ليسوا من بين المطلوبين، أمّا الباقون في الداخل فرفضوا الخروج حتى انتهاء المهلة.

وكان المسلّحون قد أطلقوا النار داخل مدينة درعا جنوبي سوريا، ما أدَّى إلى إصابة عددٍ من المدنيين، الذين تجمَّعوا قرب حاجز السرايا للعودة إلى بيوتهم.

مصادر محليّة ذكرت أنَّ المسلحين استهدفوا المدينة بقذائف الهاون، "في إطار المحاولة التي تهدف إلى تعطيل الجهود المبذولة لإنهاء الوجود المسلَّح في المنطقة".

أفادت وكالة "سانا" السورية بخروج دفعةٍ من المعارضين الارهابيين الرافضين لاتفاق التسوية من حي درعا البلد ضمن مدينة درعا، بعد ظهر اليوم، برفقة عددٍ من أفراد عائلاتهم.

ولفت مراسل "سانا" في درعا إلى دخول حافلتين عبر ممر الجمرك القديم إلى منطقة درعا البلد، وصعود 45 مسلحاً مع بعض أفراد عائلاتهم، ومن ثم توجُّه الحافلتين، بعد تدقيق أسماء من فيهما من قِبل الجهات المختصة، إلى شمال البلاد، وذلك "تنفيذاً لاتفاقٍ تمَّ التوصّل إليه يقضي بإخراج الإرهابيين الرافضين للتسوية، وتسوية أوضاع المطلوبين، وإعادة الأمن للحي، ونشر نقاط عسكرية فيه".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: