kayhan.ir

رمز الخبر: 136412
تأريخ النشر : 2021August27 - 20:21

واشنطن – وكالات : طالب عددٌ من الشخصيات السياسية في الولايات المتحدة الرئيسَ الأميركي جو بايدن بالاستقالة، بعد الهجومين الانتحاريَّين اللذين وقعا بالقرب من مطار كابول، واللَّذين تبنّاهما تنظيم "داعش"، واستهدفا القوات الأميركية الموجودة هناك، وأوقعا قتلى وجرحى بين صفوفها.

وأفادت شبكة "فوكس نيوز" التلفزيونية أنَّ السفيرة السابقة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، وأعضاء آخرين في الحزب الجمهوري، طالبوا الرئيس بايدن بالاستقالة، بعد ما وصفوه بـ"المجزرة" التي وقعت في مطار كابول.

أمّا عضو لجنة القوات المسلحة، السيناتور مارشا بلاكبيرن، فطالبت بـ"استقالة جماعية لكبار المسؤولين الأميركيين"، على خلفية تداعيات الانسحاب الأميركي من أفغانستان. وذكرت منهم الرئيس جو بايدن، ونائبة الرئيس كمالا هاريس، ووزير الدفاع لويد أوستن، ورئيس هيئة الأركان المشتركة مارك ميللي.

وقالت بلاكبيرن، في تغريدةٍ في "تويتر"، إنَّه يتعين على هؤلاء جميعاً "الاستقالة، أو مواجهة محاكمات بالإقالة، وخروجهم من الخدمة الرسمية".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: