kayhan.ir

رمز الخبر: 136392
تأريخ النشر : 2021August25 - 20:32

 

 

طهران-ارنا:- اعلن سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الدائم لدى مكتب منظمة الامم المتحدة في جنيف اسماعيل بقائي هامانة، بان طهران تدين بشدة اي شكل من اشكال العنف والتطرف وانتهاك حقوق الانسان والقوانين الانسانية في افغانستان.

وفي كلمته خلال اجتماع خاص عقد حول حقوق الانسان في افغانستان بمكتب منظمة الامم المتحدة في جنيف قال: ان الافغان يستحقون العيش في سلام ووئام في الوطن وعلاقات الجيرة الطيبة مع الجوار من دون التدخلات العسكرية غير القانونية.

واضاف: ان هذا الامر يتحقق فقط عن طريق تشكيل حكومة شاملة وتعددية تضم جميع الفئات المذهبية والقومية في المجتمع الافغاني. مسيرة السلام والمصالحة يجب الاسراع بها بقيادة افغانستان وتوجيه منها ولا ينبغي تعريض مكتسبات الشعب الافغاني للخطر.

وحول اعمال العنف في افغانستان قال: ان ايران تدين بشدة اي شكل من اشكال العنف والتطرف وانتهاك حقوق الانسان والقوانين الانسانية في افغانستان. لا ينبغي ترك اي جريمة من دون عقاب.

واضاف بقائي هامانة: ان الاوضاع الراهنة في افغانستان ليست من دون علاقة بالتدخل العسكري طويل الامد بقيادة الولايات المتحدة الاميركية التي جلبت لافغانستان الدمار والمعاناة والياس اللامحدود وعدم الاستقرار ووسعت نطاق زعزعة الامن والاستقرار في المنطقة.

وخاطب سفير ايران الاميركيين قائلا: انهم لا يمكنهم التهرب من المسؤولية تجاه العواقب الوخيمة لتواجدهم العسكري الكارثي في افغانستان. ايران الدولة الجارة بعلاقاتها الوثيقة جدا مع افغانستان استضافت على مدة العقود الاربعة الماضية ملايين اللاجئين الافغان.

ودعا بقائي هامانة المجتمع الدولي للقيام بمسؤوليته المشتركة ومنها المساعدة بتخصيص اللقاحات المناسبة لتطعيم اللاجئين الافغان ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

واكد السفير الايراني في ختام تصريحه بان ايران بذلت خلال العقود الماضية كل جهودها للمساعدة بتقدم افغانستان كدولة مستقرة وآمنة وقال: سنبذل كل جهودنا لتسهيل مفاوضات السلام بين الافغان وسنواصل ذلك.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: