kayhan.ir

رمز الخبر: 136345
تأريخ النشر : 2021August25 - 20:24
لدى استقباله مدير المكتب الإقليمي لبرنامج الغذاء العالمي والوفد المرافق له..

 

 

 

 

*روسيا تنتقد اميركا في مجلس الأمن بسبب سرقة النفط السوري

*الاعلام السوري : : قصف تركي عنيف يستهدف المدنيين في  ’باب الخير’ بريف الحسكة

   

دمشق – وكالات : أكد وزير الخارجية السوري فيصل المقداد على ضرورة وصول المساعدات الإنسانية التي يقدمها برنامج الغذاء العالمي لمحتاجيها في سوريا والابتعاد عن التسييس الذي تمارسه بعض الدول الغربية.

ونوه الوزير المقداد خلال استقباله كورين فلايشر، مدير المكتب الإقليمي لبرنامج الغذاء العالمي الوفد المرافق لها: "بالتعاون القائم بين الحكومة السورية وبرنامج الغذاء العالمي والجهود التي يبذلها البرنامج لإيصال المساعدات الإنسانية لمحتاجيها".

وأشار المقداد إلى "الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الدقيقة التي يمر بها الشعب السوري وذلك نتيجة مباشرة للإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة عليه من قبل الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية وطالب البرنامج وغيره من المنظمات الإنسانية العاملة في سورية بالتعامل بشفافية وإدانة هذه الإجراءات اللاأخلاقية التي تؤثر على كل مناحي الحياة اليومية وخاصة الغذائية والخدمات الأساسية للمواطن السوري".

من جهته وجه مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، انتقادات للولايات المتحدة بسبب ما وصفه بسرقة النفط السوري، مشيرا إلى أن محاولات الطرف الأميركي لتبرير تصرفاته تبدو محرجة.

وقال نيبينزيا، خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي إن سوريا "تمر بأوضاع اقتصادية صعبة تتفاقم بسبب العقوبات والسرقة المستمرة للنفط السوري، الذي يتم نقلها بشكل علني والتفافا على دمشق من المناطق الغنية بالنفط والخاضعة لسيطرة الولايات المتحدة شمال شرق سوريا".

وأشار نيبينزيا في هذا السياق إلى "محاولات محرجة من العسكريين الأميركيين لتبرير احتلال الولايات المتحدة مناطق في شمال شرق وجنوب شرق سوريا على أعين الرأي العام بالقرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

من جانب اخر أفادت وكالة سانا "أن الجيش التركي ومرتزقته استهدفوا بالمدفعية قرية باب الخير بريف الحسكة الشمالي الغربي، وسط نزوح كثيف شهدته القرى المحيطة هربا من ضراوة الاعتداءات المتواصلة عليها".

وذكرت الوكالة نقلا عن مصادر محلية "بأن قوات الاحتلال التركي والمجموعات الإرهابية المدعومة منها استهدفت بالمدفعية والقذائف الصاروخية المدنيين في قرية باب الخير الواقعة إلى الشمال من بلدة أبو راسين ما تسبب بأضرار مادية وذعر كبير بين الأهالي نتيجة القصف العنيف وأصوات الانفجارات الناتجة عنه".

ولفتت إلى أن أغلب القرى والبلدات المتاخمة للمناطق التي تسيطر عليها قوات الاحتلال والإرهابيون شهد نزوحاً كبيراً للأهالي هرباً من الاعتداءات المتكررة عليها.

 

   

 

 

 

 

 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: