kayhan.ir

رمز الخبر: 136339
تأريخ النشر : 2021August24 - 22:29

بدأ منتسبو الرجاء الذين يمثلون ما يسمى ببرلمان الفريق تحركاتهم في الكواليس وبقوة من أجل  التحضير للجمعية العمومية للنادي.

وتأجلت عمومية الرجاء لتاريخ 14 سبتمبر/ أيلول المقبل، بعدما تعذر إقامتها في موعدها السابق بسبب قيود فيروس كورونا.

وكان رشيد الأندلسي الرئيس الحالي للرجاء الذي استلم زمام الأمور منتصف الموسم الماضي بعد إعلان مفاجئ من الرئيس السابق جواد الزيات تنحيه عن منصبه قد دعا المنتسبين لاستقبال التقرير المالي قبل أسبوعين من انعقاد الجمعية العمومية، قصد الإطلاع عليه بفترة كافية.

وسيكون التقرير المالي محور نقاش كبير داخل البرلمان الأخضر، وهو التقريرالذي سيشهد أرقاما مالية غير مسبوقة في تاريخ أي من الفرق المغربية بعدما ضمن النادي إيرادات قياسية في موسم واحد فاقت 17 مليون دولار.

وتشمل إيرادات الرجاء القياسية مقابل بيع 3 من نجومه: بدر بانون للأهلي المصري، وبين مالانجو لنادي الشارقة الإماراتي وسفيان راحيمي للعين الإماراتي أيضا، إضافة إلى مكافأة التتويج بلقبي كأس الكونفدرالية الأفريقية وكأس محمد السادس للأبطال.

وسيكون على من يرغب في رئاسة الرجاء تقديم قائمة مستوفية للشروط التي أعلنها النادي تضم اسم الرئيس المرشح وفريق عمله قبل انعقاد الجمعية العمومية بأسبوعين.

وتضغط فئة واسعة من منتسبي الرجاء لبقاء رشيد الأندلسي رئيسا للنادي لموسم إضافي بعدما تولى منصبه مؤقتا فقط، وقد صادف نجاحات كبيرة من خلال تتويج بلقبين قاري وعربي وفي عهده انتهت أزمة الفريق المالية وديونه الثقيلة.

كما تروج أسماء لعدد من رجال الأعمال ورؤساء سابقين للنادي يستعدون لتقديم ملفات ترشيحهم التي يترقبها جمهور الفريق باهتمام وحذر كبيرين.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: