kayhan.ir

رمز الخبر: 136262
تأريخ النشر : 2021August23 - 21:08

طهران-كيهان العربي:- اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي باننا لا نثق بالاعداء ولا يمكننا ان نسلم صحة المجتمع بيد اعداء يعتبرون استخدام الاسلحة البيولوجية جزءا من استراتيجيتهم.

وقال اللواء سلامي في تصريحه امس الاثنين خلال اجتماع لجنة مكافحة كورونا في اصفهان والتنسيق لتنفيذ مشروع "الشهيد سليماني" لمكافحة الفيروس: ان ايران تختلف عن جميع دول العالم من حيث انها تواجه مرض كورونا فضلا عن الحظر العالمي الظالم المفروض عليها.

واضاف: انه لو اضفنا الى الحظر العالمي الظالم ومرض كورونا، حربا نفسية ضروسا تمارس ضدنا، نشاهد الفرق بين بلادنا ودول العالم الاخرى.    

واشار الى اننا وبسبب الحظر لا يمكننا الاستفادة من التداول المالي والنقدي حتى لشراء الادوية والحاجات الحيوية واضاف: انه وفي ذروة المرض لم يتم ترك اي مريض في البلاد خلف ابواب المستشفيات كما لم يتم ترك اي مريض بسبب الفقر المعيشي.  

وتابع القائد العام لحرس الثورة : لقد اراد الكثيرون بان نمد ايدينا نحو الاعداء في ظروف المرض في حين اننا لا نثق بهم ولا يمكننا ان نسلم صحة المجتمع لاعداء يعد استخدام الاسلحة البيولوجية جزءا من استراتيجيتهم في مواجهة خصومهم.

واعتبر اللواء سلامي فرض الشلل علينا بانه يشكل الامل الاساس للاعداء واضاف: انه علينا في ظروف كورونا ايضا دعم صحة المجتمع وفق مبدا العزة والاستقلال والثقة وهو الامر الذي تحقق.

وتابع القائد العام لحرس الثورة: لقد تمت متابعة مسالة الحصول على اللقاح من الدول الموثوقة وفي ذات الوقت العمل على الانتاج الداخلي للقاح، حيث اثمرت هذه الجهود عن النتيجة اللازمة.

من جهة اخرى اكد اللواء سلامي بان التعبئة الشعبية لعبت على الدوام دورا فاعلا في اجهاض مؤامرات الاعداء وكسر الحصار الاقتصادي.

وقال اللواء سلامي في تصريح له في مدينة يزد (وسط): إن التعبويين الابطال والمؤمنين بالولاية في ايران تمكنوا دوما بصمودهم وجهودهم المخلصة ليس فقط في احباط الحرب والحصار الاقتصادي المفروض من قبل الاستكبار العالمي ضد الثورة والجمهورية الاسلامية بل أيضًا في اجهاض كل مؤامرات الأعداء.

واضاف: انه إذا حدثت فتنة في البلاد ، أخمدها التعبويون ، فيما قام العلماء الشباب الثوريون بانجاز اعظم الاختراعات في مواجهة الحصار الاقتصادي للاستكبار العالمي وجعلوا البلاد في غنى عن التبعية للخارج .

وأشار إلى دور التعبويين في مواجهة فيروس كورونا والمشاكل التي يسببها في البلاد وتابع انه اليوم يعمل التعبويون من جديد على مكافحة هذا الفيروس تلبية لامر قائد الثورة الاسلامية .

وأعتبر القائد العام للحرس الثوري وجود قوات التعبئة في معالجة الحوادث المختلفة بانه مؤثر وحاسم للغاية وقال انه في حالة وقوع فيضان أو زلزال أو أي حادث آخر خارج عن سيطرة الجهاز الإداري للبلاد ، فإن التعبئة ايضا ستخوض هذه الميادين وتقوم بادارة هذه الحوادث .

وقال: اننا نؤمن إيمانا راسخا بأن كل قاعدة من قواعد التعبئة الشعبية في البلاد هي تجسيد للجمهورية الإسلامية وعليها أن تبادر لاتخاذ خطوات لحل مشاكل المواطنين من دون الحاجة الى دعوة المواطنين لهم بالعمل على حل المشكلة.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: