kayhan.ir

رمز الخبر: 136196
تأريخ النشر : 2021August22 - 20:06

 

 

 

طهران-فارس:- أكد مدير الصناعات الإلكترونية في وزارة الدفاع شاهرخ شهرام، ان ايران من بين الدول الخمس الأولى في العالم في مجال المعدات الإلكترونية.

ووصف مدير الصناعات الإلكترونية في وزارة الدفاع، شبكات الاتصالات بأنها عامل قوة في الحروب الجديدة وقال: لقد قمنا بتوطين شبكات الاتصالات في البلاد وتمكنا من إنشاء اتصالات آمنة من خلال تشفير الاتصالات، بحيث سلبنا من العدو أمكانية النفوذ والتنصت.

واضاف، أن الامريكيين عندما غادروا ايران، تصور الكثيرون ان جيش الجمهورية الاسلامية لن يستطيع الاستمرار في مهامته، لكن وبفضل الجهود التي بذلت بعد انتصار الثورة الاسلامية واثناء سنوات الدفاع المقدس، استطعنا ليس فقط من وقف التهديدات على الحدود بل حولنا هذه التهديدات الى فرص لتحقيق الازدهار والاكتفاء الذاتي.    

و أشار الى أهمية الاكتفاء الذاتي في انتاج القطع الإلكترونية وأجهزة الرادار والاتصالات، مضيفا ان تجربة الدفاع المقدس علمتنا ان نكون مكتفين ذاتيا في المجالات القتالية وانتاج المعدات الحربية لأن أي بلد لم يزودنا بهذه التجهيزات .

وتابع: لقد بلغنا اليوم مستوى نستطيع فيه انتاج الاف الأجهزة اللاسلكية للقوات المسلحة خلال شهر واحد، موضحا : اننا تجاوزنا مرحلة الاستنساخ الى التصميم التقني وانتاج أجهزة الكترونية متطورة جدا بحيث اصبحت ايران من بين خمس دول في هذا المجال.

وأعتبر العميد شهرام ان الحظر الذي فرض على قطاع الدفاع صار حافزا للتطور والتقدم مشيرا الى انه قبل الثورة الاسلامية كانت المخازن مليئة بالقطع والأجهزة وكان البعض يتصور ان هذا الأمر جيد لكنه في الواقع قتل للخلاقية والابداع لدى شعبنا ، وبعد انتصار الثورة وبدء الحرب المفروضة على ايران لم تعد هذه التجهيزات موجودة لذلك تصدت الصناعات الدفاعية لتأمين احتياجات القوات المسلحة ودخلت مرحلة التصميم والانتاج حتى وصلت مرحلة مرموقة في هذا المجال.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: