kayhan.ir

رمز الخبر: 136135
تأريخ النشر : 2021August21 - 21:27

وصفت صحيفة اميركية، جيش الاحتلال الإسرائيلي بأنه "جيش تطهير عرقي".

ونشرت "التابلويد" الأميركية ، مقالا، انتقدت فيه الممثلة "مايم بياليك"، (اختيرت كمقدمة جديدة لبرنامج "جبرتي" الأكثر شهرة باميركا)، إثر تبرعها عام 2014، لشراء واقيات ضد الرصاص لجيش الاحتلال الإسرائيلي، الذي وصفه بجيش "التطهير العرقي".

وتعرضت الصحيفة، لحملة ضغط من قبل "اللوبي الإسرائيلي" في الولايات المتحدة الاميركية، وعلى إثر ذلك استبدلت وصف جيش التطهير العرقي، باقتباس من "تقرير هيومن رايتس ووتش، الصادر في أبريل/ نيسان 2021"، وجاء فيه، إن "بعض تصرفات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة، ترقى إلى الجرائم ضد الإنسانية المتمثلة في الفصل العنصري والاضطهاد"، وفق ما نقلت وكالة "وفا".

وردًا على الحملة، غرد مؤلف المقال، تيرهاكا لوف، على تويتر قائلا: "الصهيونية هي تعبير عن نظرية تفوق العرق الأبيض العنصرية".

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي أربعة هجومات على قطاع غزة، خلال الأعوام الماضية، آخرها العدوان في 10 مايو/ أيار الجاري، والذي أسفر عن استشهاد 254 فلسطينيا بينهم 66 طفلا و39 سيدة، وإصابة المئات.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: