kayhan.ir

رمز الخبر: 136057
تأريخ النشر : 2021August14 - 20:25

 

 

 

 

مشهد المقدسة-ارنا:- قال القائد العام لحرس الثورة  اللواء حسين سلامي، لا توجد اي دولة في العالم تعيش ظروفا تشبه ما تمر بها ايران بسبب تفشي فيروس كورونا الى جانب ما تواجهها من الضغوط القصوى والحرب الاقتصادية المفروضة عليها.

واضاف اللواء سلامی في اجتماع عقد في مقر الشهيد سليماني في مدينة مشهد المقدسة ان خطاب سماحة قائد الثورة الاسلامية واوامره للقوات المسلحة بعث روحا جديدة في نفوس هذه القوات لتولي مزيد من المسؤولية تجاه الشعب الايراني.

واشار الى المشاكل المعيشية الناجمة عن تفشي كورونا في البلاد واضاف اننا نشعر بالمسؤولية ونعمل على معالجة هذه المشاكل.

وتاتی تصریحات اللواء سلامي هذه وسط الموجة الخامسة من انتشار فيروس كورونا في ايران وارتفاع عدد الوفيات والذي تجاوز اكثر من 500 حالة وفاة يوميا منذ الاسبوع المنصرم.

وأضاف اللواء سلامي على هامش تفقد مراكز التطعيم لقوات التعبئة والحرس الثوري في ضواحي مشهد: ان هناك جهود تبذلها قوات الحرس الثوري في انحاء البلاد لمساعدة الكوادر الطبية فيما يتعلق بالتطعيم المضاد لفيروس كورونا.
وقال "بعد تأكيد قائد الثورة على التركيز الجاد على موضوع السيطرة وإدارة كورونا، شمرنا عن سواعدنا للمساهمة في عملية التطعيم ومساعدة الكوادر الطبية ملفتا الى التنسيق والتعاون بين جميع مسؤولي خراسان الرضوية لتنفيذ توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية.

وأكد: إن مشروع الشهيد سليماني أعيد إحيائه من جديد وسيتم تطوير القدرات وفقاً للاحتياجات وظروف البلاد.

وشمل مشروع "الشهيد سليماني" تكثيف الاستعدادات لزيادة عمليات التطعيم  وتوفير رزم المساعدات لدعم الطبقات الضعيفة مع الحرص على مبدأ العزة والكرامة.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: