kayhan.ir

رمز الخبر: 136012
تأريخ النشر : 2021August14 - 20:17

اكتشف مجموعة علماء يقودون فريقا بحثيا أثناء قيادة غواصة في أعماق المحيط، أحد أكثر الحيوانات الغامضة ونادرة الظهور على كوكب الأرض، والتي تتخذ من أعمال البحار موطنا لها.

وحسب مجلة "livescience" العلمية، أنارت إضاءة الغواصة جسم هذا المخلوق النادر والغامض الأمر الذي جعله واضحا لعدسات الكاميرا على عمق حوالي 6600 قدما (2013 مترًا) قبالة شاطئ خليج مونتيري في ولاية كاليفورنيا بأمريكا.

ونوهت المجلة إلى أن هذه المشاهدة المسجلة لأسماك الحوت الزهرية النادرة هي واحدة من 18 مشاهدة لهذه السمكة فقط قام بها علماء الأحياء البحرية من معهد أبحاث الأحياء المائية بخليج مونتيري خلال 34 عامًا من استكشاف أعماق البحار.

وغرد معهد أبحاث الأحياء المائية في خليج مونتيري على "تويتر"، منوها عن هذا الاكتشاف الفريد: "نادرا ما شوهدت أسمك الحوت وهي على قيد الحياة في الأعماق، لذلك لا يزال هناك الكثير من الألغاز المتعلقة بهذه الأسماك الرائعة، ومع كل غوص في أعماق البحار، نكتشف المزيد من الألغاز ونحل جزءا منها".

وبينت المجلة أن هذه الأسماك ما تزال غامضة جدا بعد أكثر من قرن على رصد أول سمكة منها بسبب ندرة مشاهدتها، حيث سجلت لأول مرة في عام 1895 من قبل اثنين من علماء مؤسسة "سميثسونيان".

لكن شكلها المختلف جعل منها غريبة جدا، حيث تمتلك ذيل شريطي، وتتخذ شكل اليرقة عديمة القشور ذات ذيول طويلة تشبه اللافتات وأفواه تبدو وكأنها تحتوي على وجه مبتسم هزلي.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: