kayhan.ir

رمز الخبر: 135983
تأريخ النشر : 2021August13 - 20:33

 

طهران-كيهان العربي:- أكد الرئيس ابراهيم رئيسي أنه لامشكلة في توفير العملة الاجنبية لاستيراد اللقاحات المضادة لكورونا بالتزامن مع تسارع وتيرة الانتاج المحلي واعداً بتوسيع وتيرة التطعيم.

وأكد رئیسي، في تصريحه امس الجمعة خلال اجتماع اللجان الفرعية المختصة التابعة للجنة الوطنية لمكافحة كورونا، على أهمية مشاركة وتعاون ابناء الشعب في الاهتمام بالقواعد الصحية عادّا توسيع تطعيم المواطنين من اولويات الحكومة .

ولفت الى ضرورة إطلاع الشعب بصورة صحيحة وشفافة وسريعة حول الشؤون المرتبطة بتفشي فيروس كورونا ومكافحته في البلاد، منوها الى محاولات الاعداء إثارة الاكاذيب بهذا الشأن.

وشدد: إن الادوية متوفرة كما ان وتيرة تطعيم المواطنين بلقاحات مضادة لكورونا ستأخذ وتيرة متسارعة.

واشار الى ان مساعد الرئيس يتابع موضوعات العلاج والتطعيم بحزم، معربا عن أمله بتطعيم عدد كبير من المواطنين خلال فترة قصيرة.

وقام الرئيس رئيسي مساء يوم الخميس بزيارة غير معلنة إلى صيدلية 29 فروردين في طهران ، وهي أحد مراكز التوزيع الرئيسية لأدوية كورونا وغيرها من الادوية وتحدث عن كثب مع الموطنين والموظفين التنفيذيين في هذه الصيدلية.

وخلال هذه الزيارة ، اطلع رئيس الجمهورية عن كثب على مشاكل الناس والعملاء فيما يتعلق بتوفير الأدوية المختلفة.

وقال رئيسي خلال الزيارة قد تم تعبئة كل قدرات الحكومة لقضية كورونا.

وأوضح رئيس الجمهورية أنه يتابع هذا الموضوع بشكل يومي وفي اجتماعات مختلفة ، وأضاف :اليوم السبت سنتابع الموضوع في اجتماع خاص بالمقر الوطني لمكافحة كورونا.

واشار إلى أن حياة الناس أهم بالنسبة لنا من أي شيء آخر ، وقال آية الله الرئيسي ان النائب الأول لرئيس الجمهورية يعقد عدة اجتماعات حول موضوع استيراد اللقاحات والأدوية ، وإن شاء الله ، كل هذه الأنشطة ستساعد في حل المشاكل في هذا المجال .

هذا وأعلن رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء محمد باقري عن اصدار أمر الاستعداد وتعبئة امكانيات وطاقات القوات المسلحة والتعبئة الشعبية لاتخاذ ترتيبات جديدة واداء دور أكثر فاعلية في مكافحة وحل مشكلة جائحة كورونا.

وعقب الرسالة المتلفزة لقائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي بشأن حالة تفشي كورونا وتقديمه كقضية أولى بالبلاد وأهمية تعبئة كافة قدرات القوات المسلحة لتقديم الدعم في هذا الصدد ، اعلن اللواء محمد باقري رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة عن تلبيته لامر القائد العام للقوات المسلحة ، وقال انه في سياق تواجد القوات المسلحة لمساعدة الحكومة والشعب وبناء قدرات أكثر قوة وفاعلية لمواجهة كوورنا فقد تم إبلاغ قادة الجيش والحرس الثوري وقوى الامن الداخلي وسائر وحدات القوات المسلحة للقيام بالاستعدادات اللازمة وبدون تاخير ووضع الخطط العملانية على جدول الأعمال لمكافحة لهذه الجائحة.

وأضاف اللواء باقري: من المؤكد ان تنفيذ توصيات واوامر قائد الثورة الاسلامية اليوم في استخدام ترتيبات وأساليب دفاعية جديدة وقوية يتطلب إصلاح الأنماط السلوكية ونماذج المواجهة ، ونعتزم التفاعل مع وزارة الصحة والعلاج واللجنة الوطنية لمكافحة كورونا لتحديد أكثر الأساليب والإجراءات كفاءة وادخالها حيز التنفيذ.

كما أكد القائد العام لحرس الثورة، اللواء حسين سلامي، انه من أجل دحر فيروس كورونا، يجب أن تنزل جميع القوات، والمؤسسات، والمنظمات، والأفراد الى الساحة وأن نلتزم جميعا بالبروتوكولات الصحية.

وخلال إجتماع عقده يوم الخميس مع قادة الحرس الثوري في المحافظات، عبر الفيديو كونفرانس، حول تكثيف "خطة الشهيد سليماني لمكافحة كورونا"، أكد اللواء سلامي "ان هذا الإجتماع عقد اليوم اثر توجيهات سماحة قائد الثورة الإسلامية وأضاف ان سماحته دعا الجميع لتعزيز التضامن من أجل حماية صحة المجتمع ونأمل أن نكون على قدر المسؤولية في تنفيذ أوامره".

وتابع: "ان سماحة القائد طلب منا جميعًا أن نأتي إلى الساحة بقوة أكبر لإنقاذ الأرواح، فأتينا جميعًا وندعو الجميع لأن يهبوا لمساعدة الناس". 

وفيما ثمن جهود وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي، سعيد نمكي، أشار القائد العام للحرس الثوري الى انتهاء عمل الحكومة الثانية عشرة، مضيفا ان "رغم انتهاء عمل هذه الحكومة لم يتوان أحد في تقديم واجبه والجميع حاضر في الساحة مثل اليوم الأول والكل على قدم وساق لنقل المسؤولية للمسؤولين الجدد على أحسن وجه".

وأصدر القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية اللواء عبدالرحيم موسوي تعليماته إلى مقر الدفاع البيئي للجيش وقادة قوات الجيش ببذل اقصى الجهود في مختلف مجالات الرعاية الصحية والطبية لمساعدة المواطنين في مواجهة مرض كورونا.

وعقب توصية القائد العام للقوات المسلحة بشأن أهمية الدعم من قبل القوات المسلحة لمساعدة المواطنين على محاربة كورونا، اوعز القائد العام للجيش اللواء موسوي إلى الأميرال حبيب الله سياري قائد مقر الامام الرضا (ع) للدفاع البيئي وقادة القوات البرية والجوية والدفاع الجوي والبحرية ببذل اقصى جهودهم في جميع مجالات الحاجة، بما في ذلك الصحية والعلاجية لمساعدة المواطنين في مواجهة مرض كورونا.

وقام الرئيس ابراهيم رئيسي، بزيارة صيدلية 29 فروردين للقوة البرية للجيش وقيّم سير الإجراءات المتخذة ونشاط هذه الصيدلية.

 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: