kayhan.ir

رمز الخبر: 135979
تأريخ النشر : 2021August13 - 20:32

طهران/كيهان العربي: كشفت قناة "سكاي نيوز" تقارير ايرانية سرية بتطوير برامج يعتمد فيها على هجمات سايبرية. وان الوثائق تفيد بان وحدة الهجوم السايبري الايراني باسم "الشهيد كاوه"  وهي جزء من القيادة التابعة لحرس الثورة الاسلامية. كما واكدت الوثائق ان ايران راغبة في التحقيق حول الشركات ونشاطات الدول الغربية كبريطانيا وفرنسا واميركا.

وان اغراق سفينة حمل او انفجار قنبلة في محطة بنزين هي جزء من هذه الاعمال المعتمدة على التقنية السايبرية.

الى ذلك افادت صحيفة "الغماينر" الاميركية ـ الصهيونية، ان الانعكاسات الاخيرة حول الخطط المرتبطة بالهجمات السايبرية الايرانية تؤكد جدية ايران في هذا الخصوص.

على سياق  متصل صرح البروفيسور "غابي سيبوني" الاخصائي في الامن السايبري،  والستراتيجية العسكرية التقنية في مؤسسة اورشليم الامنية الستراتيجية قائلا: ان الايرانيين عازمون على تطوير نشاطهم السايبري وبابدع صورة لمهاجهمة خصومهم. وليس الهدف من هذه الهجمات اسرائيل فقط، اذ ان ايران تعمل بشكل منظم. وكانت آخر هجمة نفذتها ايران في ابريل عام 2020 باستخدام اسلوب رفع مستوى الكلور لتسميم مصادر المياه الاسرائيلية. وقد نجحت ايران بالتغلغل ولكن لم يتمكنوا من تنفيذ مخططهم اذ ان الانظمة الدفاعية السايبرية الاسرائيلية قد تدربت جيدا على ذلك. الا ان هناك دائما فجوة يمكن اختراقها.

ان الهجوم السايبري الايراني لا يقتصر على اسرائيل وحسب بل سائر الدول العربية السنية. انه سلاح غير متكافئ. وعلى العكس من الهجمات بالطائرات المسيرة او ضرب السفن بالصواريخ، اذ يمكن الاعتماد على الهجمات السايبرية في الحروب وان انتخاب الاهداف تكون اسهل بواسطة الحملات السايبرية.

وتحاول ايران الاعتماد على التقنية السايبرية مقارنة بالاساليب الاخرى كالقوة البرية والجوية.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: