kayhan.ir

رمز الخبر: 135927
تأريخ النشر : 2021August13 - 20:18

 

بغداد – وكالات : اكد النائب عن كتلة الصادقون النيابية حسين سالم، أن الهدف من انزال رايات الامام الحسين (عليه السلام) من منطقة العامرية اثارة الطائفية وزعزعة الاستقرار، مبيناً أن هذا العمل لن يمر دون محاسبة.

وقال سالم في بيان امس الجمعة تلقى موقع "العهد"، نسخة منه "ونحن نعيش هذه الايام ذكرى ثورة أبي الأحرار الحسين عليه السلام ثورة المقاومة والاصلاح والتغيير واحقاق الحق والتصدي للظالمين والفاسدين، اذ يحيي محبي اهل البيت عليهم السلام احياء شعائر هذه النهضة الحسينية باقامة مجالس العزاء ورفع رايات الحسين عليه السلام".

واضاف أنه "في منطقة العامرية قام بعض النفر الضال والمعادي للعراق عراق الحسين عليه السلام بانزال هذه الرايات المباركة ونقول لهذا النفر الحاقد والمنحرف أن هذا الفعل الشاذ لن يمر دون محاسبة او عقاب واكيدا ان وراء هذا الفعل جهات وايادي خفية هدفها تأجيج الطائفية وزعزعة الاستقرار وهو فعل منافي للدستور الذي ينص على حرية الشعائر والطقوس".

من جهته هاجم محمد المحمدي معاون مدير أوقاف الفلوجة التابعة للوقف السني، متظاهري تشرين الذين قدموا إلى محافظة الأنبار للتظاهر فيها، فيما أشار إلى أنهم "مخربون ومحرضون على العنف".

وقال المحمدي في شريط مصور، إن "بعض والمخربين  والمحرضين على العنف يريدون التظاهر في الأنبار، بدعوة البحث عن الحقوق واستحقاقها"، مضيفاً: "دعواتهم معروفة ومن جهات معروفة تريد الخراب للأنبار".

وأشار إلى أن "القوات الأمنية اتخذت دورها، وهم الآن خلف سيطرة الصقور ولم يدخلوا إلى محافظة الأنبار"، في إشارة إلى المتظاهرين.

وتابع قائلاً: "من الواجب على كل إمام وخطيب أن يوجه بعدم الانجرار خلف هذه الدعوات، وتحريم المشاركة بها لأنها لا تريد سوى الخراب للأنبار".

من جانب احر افاد مصدر امني عراقي أن رتلا تابعا للتحالف الدولي استهدف جنوبي البلاد.

وقال المصدر ، إن عبوة ناسفة انفجرت على رتل ينقل معدات لوجستية للتحالف الدولي في محافظة الديوانية جنوبي العراق.

وأضاف، أن الاستهداف تسبب بخسائر مادية دون أن تكون هناك خسائر بشرية.

وتتعرض أرتال التحالف الدولي في العراق إلى الاستهداف المستمر، خاصة في المحافظات الجنوبية التي تنشط فيها الفصائل المناهضة للقوات الأميركية.

من جانب اخر أفادت قناة روسيا اليوم بسقوط صواريخ قرب قاعدة عسكرية تركية شمالي العراق.

وذكر ت روسيا اليوم ، أن صاروخين سقطا بالقرب من قاعدة (زليكان) العسكرية التركية في محافظة نينوى شمالي العراق.

وأضاف، أن القصف لم يتسبب بأي خسائر مادية أو بشرية، حيث سقطا في مساحة خالية من المنشآت.

 

 

   

.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: