kayhan.ir

رمز الخبر: 135828
تأريخ النشر : 2021August10 - 20:27

طهران/فارس :-اعتبر النائب في مجلس الشورى الاسلامي احمد راستينة السبب في تهديدات الكيان الصهيوني الاخيرة ضد الجمهورية الاسلامية بانها تعود للهرب من هزائمه والتعويض عنها والحيلولة دون اقترابه من نهايته.

وقال راستينة في تصريح حول التهديدات الصهيونية الاخيرة بالهجوم العسكري على الجمهورية الاسلامية: ان قادة الكيان الصهيوني سعوا اخيرا من خلال تبجحاتهم للتغطية على اوضاعهم المعقدة جدا ببروباغاندا اعلامية.

واعتبر ان الضغوط التي يتحملها الكيان الصهيوني بسبب احباطاته في المنطقة كبيرة الى الحد الذي يسعى معه للهروب الى الامام عبر ترهيب وتخويف دول المنطقة وقال: ان جبهة المقاومة اصبحت اليوم تمتلك القدرات بحيث يشعر الكيان الصهيوني بالخطر الشديد على حياته ويواجه بالاف الصواريخ بادنى خطأ يرتكبه.

وقال: ان الصهاينة ومن خلال الهرب الى الامام وتهديد الجمهورية الاسلامية يسعون للتعويض عن هزائمهم المتعددة في حين ان الاميركيين اضطروا اخيرا خلال المفاوضات النووية للاخذ بنظر الاعتبار حقوق الجمهورية الاسلامية الايرانية والاعتراف بها رسميا واعلنوا تلميحا عن استعدادهم اللازم لالغاء قسم كبير من اجراءات الحظر المفروضة عليها.

واضاف النائب راستينة: ان الكيان الصهيوني يسعى عبر اثارة الاجواء في المنطقة لدفع الدول المفاوضة مع الجمهورية الاسلامية الى ارتكاب الخطأ وان يوجه رسالة واضحة الى اميركا بانها لو قصّرت في دعمها له فمن المرجح انها ستتكبد الكثير من الاثمان.

واعتبر التصريحات والتبجحات والتهديدات التي اطلقها الصهاينة اخيرا ضد الجمهورية الاسلامية بانها عبارة عن صرخة المضطر لتكبده العديد من الهزائم على يد جبهة المقاومة.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: