kayhan.ir

رمز الخبر: 135814
تأريخ النشر : 2021August10 - 20:24

 

نشرت شركة "FireEye" العالمية تحقيقاً أكدت فيه أن الهجمات السيبرانية التي تعرضت لها المؤسسات الصهيونية منسوبة إلى الصين، وتشير إلى أن الهجمات السيبرانية الصينية هدفت إلى سرقة المعلومات والحصول على أسرار تجارية.

وذكرت الشركة العالمية في تقريرها أن الهجمات السيبرانية الصينية تركزّت على اختراق البريد الإلكتروني وسرقة وثائق ومستندات سرية، حيث تم سرقة اسم المستخدم وكلمات السر بغيّة مهاجمة واستهداف هذه المؤسسات لاحقاً أو من أجل الوصول عبر اختراق هذه المؤسسات لخدمات أخرى.

 

 

وتعرضّت عشرات المواقع الإلكترونية التابعة لشركات حكومية إسرائيلية وشركات من القطاع الخاص إلى هجمات سيبرانية نفذّتها الصين، ويرجّح أن الهجمات نفذّت منذ العام 2019 وتواصلت لعامين، وهدفت قرصنة البيانات والحصول على المعلومات عن الهيئات والشركات الإسرائيلية، بحسب ما أفادت صحيفة "هآرتس"، امس الثلاثاء.

وحسب تقرير الشركة العالمية "FireEye"، فإن الهجمات السيبرانية الصينية استهدفت شركات الملاحة البحرية والسفن الإسرائيلية، وشركات هايتك واتصالات ومؤسسات أمنية وأكاديمية، وشركات تكنولوجيا المعلومات التي تعتبر من أبرز الأهداف لقراصنة السايبر، كونه في حال اختراقها يمكن الوصول إلى شركات أخرى.

 

 

 

 

 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: