kayhan.ir

رمز الخبر: 135744
تأريخ النشر : 2021August09 - 20:21

 

في الوقت الذي تحدثت وكالات الانباء عن سقوط رابع ولاية بيد قوات طالبان، افادت مصادر خبرية ان الاميركان قصفوا مدرسة ومشفى في هلمند بذريعة محاربة طالبان.

وبينما يشتد الصراع بين الجيش وميليشيات طالبان، تعكس وزارة الدفاع الافغانية يوميا احصاءات عن خسائر بليغة في صفوف طالبان، الا ان الاخبار الواردة من افغانستان تنبئ عن تقدم واسع لحركة طالبان وسيطرتها على مركز رابع ولاية خلال اربعة ايام. فقد سيطرت قوات طالبان على مركز ولاية نيمروز وجوزجان وقندوز وسربل.

وبالتزامن مع هجمات حركة طالبان، اقترفت القوات الاميركية جرائم  قصف مراكز مدنية بهذا البلد. اذ يقول الاميركان انه باستخدام قاذفات B52 تمكنوا من قصف قوات طالبان. هذا في الوقت الذي عكست مصادر اخبارية عن اتفاق  بين حركة طالبان وادارة بايدن في اجتماعات الدوحة.  ولكن لا يعلم الى الان ما سبب هذه الحملات.

الى ذلك افادت مصادر من جنوبي ا فغانستان ان الهجوم الذي نفذته  القوات الاميركية في محافظة هلمند ادى الى قصف مدرسة ومشفى.

واضافت المصادر ان الهجوم الجوي دمر مدرسة "الشهيد محمد انور خان" في مدينة لشكركاه في مركز الولاية كما وقصفت القوات الاميركية مشفى "صفيان". اضافة الى جرائم ارتكبت الاسبوع الماضي بقصف مشفى آريانا ومركز صحي في كرشك، وكلية للبريد، وعدة مساجد ومحال تجارية ومئات المنازل.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: