kayhan.ir

رمز الخبر: 135743
تأريخ النشر : 2021August09 - 20:20

طهران-ارنا:- اعلن رئيس دار التعدين الايراني ان ايران والبرازيل تبحثان بشأن تطوير التعاون في مجال المعادن والمناجم، وقال ان البلدين لديهما قدرات عالية لتطوير التعاون خاصة في قطاع الاستثمار وتوريد المكائن والآليات في هذا القطاع.

وأشار "محمد رضا بهرامن" امس الإثنين ، إلى الزيارة الأخيرة التي قام بها وفد برازيلي إلى دار التعدين الإيراني، وأضاف: إن الوفد كان يضم رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية البرازيلية "راواندرو رومان" ورئيس لجنة المعادن في البرازيل "ريكاردو ايزار" إلى جانب السفير والقائم بالأعمال في طهران، حيث تم خلال اللقاء الإشارة إلى إمكانيات دار التعدين الإيرانية، بالاضافة الى تم تقديم تقرير عن التركيبة الجيولوجية لبلدنا.

وقال: أن الوفد البرازيلي قدم تقريرا كاملا عن محتوى أنشطته في هذا الاجتماع وشرح مراجعة قانون التعدين في البلاد، والذي يتم تنفيذه بهدف الاستثمار الأجنبي والقطاع الخاص.

وأشار بهرامن إلى أن الوفد البرازيلي قرر ارسال القانون الجديد المكتوب بشأن مناجم هذا البلد إلى دار التعدين الإيرانية حتى نتمكن من الاستفادة من خبراتهم.

وتابع رئيس دار التعدين قائلا: تقرر في هذا الاجتماع اعداد مذكرة تعاون بين البلدين في مجال المسائل الفنية وتوريد اليات التعدين وجذب الاستثمار للطرفين في المستقبل القريب.

وقال أن البرازيل دولة تعدين كبيرة وواحدة من أكبر مصدري خام الحديد في العالم، حيث تستخدم تقنياتها الخاصة في مجال الاستكشاف والاستخراج.

وأكد رئيس دار التعدين الإيراني: أن الغرض الأساسي من هذه الاجتماعات هو إقامة علاقة كاملة بين القطاع الخاص في البلدين في جميع المجالات ، بما في ذلك التقنية وتوريد الآلات والاحتياجات الأخرى، فضلا عن جذب الاستثمار.

وفي إشارة إلى استيراد فحم الكوك وخام الحديد من البرازيل في الماضي، قال: أن هذا البلد بامكانه أن يلعب دورا في توفير المواد الخام اللازمة لصناعة الصلب في إيران، خاصة في المشاريع الجديدة.

و تتمتع إيران والبرازيل بإمكانيات عالية للتعاون المتبادل في مختلف المجالات حيث بلغ حجم المبادلات المباشرة وغير المباشرة بين البلدين في عام 2019 أكثر من أربعة مليارات دولار.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: