kayhan.ir

رمز الخبر: 135728
تأريخ النشر : 2021August09 - 20:17

رحيل ميسي وسط الدموع" عن نادي برشلونة، كان هو العنوان الذي أجمعت عليه الصحف الرياضية الإسبانية الصادرة امس الإثنين، مسلطة الضوء على المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس النجم الأرجنتيني في وداعه للبارسا بعد 21 عاما قضاها في صفوفه.

وبصورة ضخمة على غلافها لميسي وهو يبكي، افتتحت صحيفة (ماركا) المدريدية عددها الجديد تحت عنوان "ليو ميسي يودع البارسا وسط الدموع"، مع التركيز على تصريح النجم الأرجنتيني "فعلت كل شيء من أجل البقاء".

وأوردت الصحيفة في عدة عناوين صغيرة على غلافها ما قاله (البرغوث) "وافقت على تخفيض راتبي للنصف، ولم يطالبني أحد بأي شيء آخر"، "هذا هو أصعب وقت طوال مشواري الرياضي"، "البارسا سيتخطى آثار رحيلي، النادي فوق كل شيء".

وبالمثل نشرت صحيفة (موندو ديبورتيفو) صورة لبطل كوبا أمريكا وهو يبكي مع عنوان له "كنت أرغب في البقاء".

واهتمت بتصريحه "قمت بكل شيء ممكن من أجل البقاء، ولا أعلم إذا كان البارسا قام بنفس الشيء أم لا".

وتحدثت عن اقتراب انضمام ميسي لصفوف باريس سان جيرمان تحت قيادة مواطنه ماوريسيو بوكيتينو، وللعب هناك مع صديقه البرازيلي نيمار ومواطنه الآخر، أنخيل دي ماريا، من بين آخرين.

بدورها نشرت صحيفة (سبورت) عنوانا مؤثرا "نحن مشجعو برشلونة نبكي معك يا ليو".

وكتبت الصحيفة الكتالونية في غلافها "شكرا، شكرا، ومليون شكرا لك".

ونشرت تصريحات لميسي أيضا خلال المؤتمر الصحفي يؤكد فيها "بي إس جي خيار لي، لكني لم أتوصل لاتفاق مع أي ناد بعد" و"لقد نشرت الكثير من الأكاذيب، وأنا دائما كنت في مقدمة المواجهة ولم أخدع أحدا".

وأكدت أن إدارة النادي الفرنسي بعثت بالفعل بعرض لميسي، ووالده ووكيل أعماله خورخي، وأن المفاوضات تتقدم بشكل مرض.

ويرحل ميسي عن برشلونة بعدما أصبح هدافه التاريخي وهداف الليجا التاريخي، مسجلا 672 هدفا في 778 مباراة ومتوجا معه بلقب الليجا عشر مرات ودوري أبطال أوروبا أربع مرات وكأس الملك سبع مرات ومونديال الأندية ثلاث مرات، والسوبر الإسباني ثماني مرات والسوبر الأوروبي ثلاث مرات.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: