kayhan.ir

رمز الخبر: 135689
تأريخ النشر : 2021August08 - 21:12

 

رفض وزير الشؤون الخارجية الجزائري "رمطان لعمامرة" تصريحات رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي "موسى فقي محمد" الذي أصرّ على قبول عضوية الاحتلال الصهيوني كعضو مراقب في المنظمة القارية.

جاء ذلك بعد منح هذه المفوضية الكيان المحتل صفة مراقب داخل المنظمة، حيث اعتبر الوزير الجزائري تصرفات وإصرار "فقي" على قبول هذا الكيان قد يؤدي إلى تقسيم الاتحاد الأفريقي.

وفي حديث لصحيفة "الفجر" الجزائرية، رأى لعمامرة أن تصريحات "فقي" لن تؤثر على موقف الممثليات الدبلوماسية السبع، وستواصل العمل وتنسيق المواقف والمبادرات من أجل الوصول إلى الهدف المنشود.

وكانت السفارة الجزائرية في أديس أبابا والتي تضم ست مندوبيات دائمة سفارات بإثيوبيا قد وجهت مذكرة إلى مفوضية السلم والأمن للاتحاد الأفريقي أكدت فيها اعتراضها على قبول الاحتلال الإسرائيلي عضواً مراقباً في الاتحاد الأفريقي.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: