kayhan.ir

رمز الخبر: 135658
تأريخ النشر : 2021August08 - 20:20

تصدرت عدة هاشتاغات "#سيد_الصبر_والنصر"، "#نصرالله"،"#وايدكم_بنصره"، "#العين_بالعين" و "حرب تموز" الترند في لبنان وعدد من الدول العربية والاسلامية بعد خطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله والذي تزامن مع الذكرى 15 لانتصار المقاومة في تموز عام 2006 والرد على الغارات الجوية التي نفذها طيران الاحتلال في جنوب لبنان.

وأكد السيد حسن نصرالله في الذكرى الـ 15 للانتصار في تموز 2006، "أن أهم مسؤولية ملقاة على عاتق الجميع هي مسؤولية الحفاظ على منجزات هذه الحرب وهذه الإنجازات والمعادلات لم تأتي لا بالتمني ولا على طاولة الحوار وإنما بالتضحايات الجسام التي تحملناها جميعاً، أمانة الشهداء المحافظة على ما أنجزه هؤلاء الشهداء في حرب تموز 2006 وتطوير هذه الانجازات والإيجابيات وقد تم الحفاظ عليها كله هذه السنوات وقد دخلت مرحلة جديدة من خلال المواجهة البطولية التي خاصها الفلسطينيون في معركة سيف القدس".

وشدد الأمين العام لحزب الله على أن “أهم إنجاز تحقق في حرب تموز 2006 إيجاد ميزان ردع وهو إنجاز تاريخي واستراتيجي حققته المقاومة”، مشيراً إلى أن “لبنان كان مسرحاً لسلاح الجو الإسرائيلي في كل منطقة وعلى مدى عقود على أبنية ومؤسسات واهداف وبنى تحتية ولم يكن يردعهم شيء”، وأضاف أنه “على مدى 15 عاماً لم تحصل غارة إسرائيلية واحدة على منطقة لبنانية باستثناء حادثة ملتبسة بين الحدود اللبنانية والسوري.

وأكد السيد نصرالله أن “الذي يمنع العدو الإسرائيلي من شن غارات على لبنان هو خشيته من مواجهة كبيرة مع المقاومة”، ولفت إلى أن “جيش العدو الإسرائيلي خائف على وجوده”، وقال إن “العدو اليوم أكثر من أي زمن مضى قلق على وجوده بسبب ما يجري في فلسطين وتصاعد محور المقاومة”، وتابع “القضية المركزية للعدو الإسرائيلي بعد العام 2006 هي مسألة سلاح المقاومة وتطور المقاومة”.

وشدد أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله على أن تداعيات حرب تموز عام ألفين وستة، هي التي وجدت ميزان ردع وضوابط حامية للبنان ورادعة للعدو.

وعلى صعيد ملف التحقيق في قضية إنفجار مرفأ بيروت جدد السيد نصر الله الطلب بالكشف عن التحقيق الفني، معتبرا أن هناك إستنسابية في التعاطي مع الملف، متمنيا على عوائل الشهداء الضغط والتوجه للقاضي للكشف عن التحقيق الفني لمعرفة حقيقة ما حصل.

وأكد السيد نصرالله ان حادثة شويا لم تكن شيئاً عبراً وبسيطاً، مشيراً الى ان من قام باعتراض المقاومين هي مجموعة صغيرة وليس اهل بلدة شويا من يتحمل مسؤولية ما حصل.

ووصف السيد نصرالله ما حصل بخلدة بالكمين الغادر الذي كاد يتسبب بمجزرة لولا اللطلف الالهي، مطالبا من الاجهزة الامنية القاء القبض على المجموعة القاتلة، وانهاء ملف قطع الطريق الساحلي درءا للفتنة. وحصر السيد نصرالله المسألة بالمجموعة التي قامت بالكمين الغادر وطالب الاقتصاص منها، مشيرا الى ان المقاومة تجمعها بالعشائر العربية علاقة طيبة وتضم في صفوفها مجموعة من ابنائها.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان ومعهم جمهور المقاومة تفاعلوا مع خطاب الامين العام لحزب الله السيد نصر الله الذي تزامن مع الذكرى الـ 15 لانتصار المقاومة في تموز عام 2006 ورد المقاومة على الغارات الجوية التي نفذها طيران الاحتلال الصهيوني في جنوب لبنان، حيث اطلق حزب الله في لبنان 21 صاروخا ردا على هذه الاعتداءات التي استهدفت منطقة رباع التين وبسطرة والسدانة والعرقوب تثبيتا لتوازن الردع الذي ارساه مع العدو منذ تموز 2006 .

وكتبت "آلاء ‏عيد" في تغريدة على حسابها الخاص قالت فيها "خطابات السيد حسن نصرُالله يجب أن تدرس في المدارس والجامعات وان تطبع ككتب، يجب أن يخرج الجديد الجيل على الفقه والحكمة والصبر والنصر والأخلاق التي يمتلكها سماحة السيد، لعلنا نكسب أجيال تملك الكم الكافي من الحقد على العدو الإسرائيلي والحب الكثيف للمقاومة. #سيد_الصبر_والنصر".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: