kayhan.ir

رمز الخبر: 135627
تأريخ النشر : 2021August07 - 20:30

 

 

 

*المشروع يشمل بروتوكولات صحية وانتاج اللقاح وبرنامج التطعيم العام

* ينبغي التخلص من الحالة الانفعالية في مواجهة وباء كورونا واتخاذ برامج فعالة

*من الضروري وضع مشاريع لمناهج مناسبة بصدد تعبئة قوات تطوعية ومؤسسات شعبية

*على كليات العلوم الطبية ومراكزالمحافظات تقديم تجارب عملهم في مواجهة الوباء

طهران/كيهان العربي: حدد رئيس الجمهورية مدة اسبوع واحد كأنذار نهائي للعمل بمشروع التغيير في معالجة وباء كورونا، مؤكداً سماحته بأن المشروع الشامل للتغيير في مواجهة جائحة كورونا، وبالاعتماد على تجارب عام ونصف فالعام الماضي سيتم دراسته في اللجنة الخاصة للتدوين الاسبوع القادم.

وشدد السيد رئيسي على ضرورة التخلص من الحالة الانفعالية في مواجهة وباء كورونا واتخاذ برامج فعالة، قائلا: من الضروري وضع مشاريع لمناهج مناسبة بصدد تعبئة قوات تطوعية ومؤسسات شعبية.

واشار رئيس الحكومة الثالثة عشرة الى ضرورة تسلم الاقترحات التخصصية للجامعات العلمية والطبية والتجارب العلمية للدوائر التنفيذية في ارجاء البلاد لاتمام مشروع التحول في مواجهة كورونا، قائلا: الاجدر ان تقوم كليات العلوم الطبية ومراكز المحافظات في ارجاء البلاد بتقديم تجارب عملهم لعام ونصف العام الماضي في مواجهة وباء كورونا، وما لاقوة من عقبات واقتراحاتهم لوزارة الصحة ووزارة الداخلية.

وقال رئيسي: ان المشروع الشامل للتحول يشمل  بروتوكولات صحية، وبرامج علاجية، الشاملة للضمان وانتاج اللقاح، وبرنامج التطعيم العام، وتقييم الوضع المستقبلي للجائحة، وطرق الوقاية وكيفية مواجهة حالات تطور الفيروس،والعمل على ضمان اهل الحرف المتضررين من وباء  كورونا والاسلوب الامثل لدعم الكادر الطبي وزيادة مشاركة المواطن والمؤسسات الشعبية في مختلف الاقسام.

وقال آية الله رئيسي، ان تدوين مشروع التغيير في طريقة مواجهة كورونا قد بدأ مباشرة بعد انتهاء الانتخابات باشراف مكتب رئاسة الجمهورية، واضاف: بتلقينا آراء المجاميع المتخصصة والاقتراحات الجديدة واعتماد تجارب المجامع العلمية والمتخصصة في انحاء البلاد  سيصل المشروع لمراحله الاخيرة ليصادق عليه من قبل اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا.

والمح رئيسي  الى ضرورة ان نعد انفسنا في حال استمر هذا الوباء وكيفية ادارة البلد، قائلا: في الوقت الذي ندعم الانتاج المحلي للقاح. فلا نألوا جهدا لاستيراد اللقاح من الخارج.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: