kayhan.ir

رمز الخبر: 135509
تأريخ النشر : 2021August06 - 19:57

موسكو – وكالات : ناقش رؤساء بلدان آسيا الوسطى، خلال مشاورات بينهم انطلقت، امس الجمعية، على الساحل التركماني لبحر قزوين، الوضع المتوتر في أفغانستان المجاورة لدولهم، وسبل تسويته.

وقال الرئيس الأوزبكستاني، شوكت ميرضيائيف، في خطاب ألقاه أثناء المشاورات إن "الأمن والتنمية الثابتة لمنطقة آسيا الوسطى يتوقفان بشكل كبير على التسوية السياسية في أفغانستان المجاورة".

من جانبه أشار الرئيس الطاجيكستاني، إمام علي رحمون، إلى الأهمية الأولية للقضية الأفغانية بالنسبة للمنطقة. وأوضح: "أدت أحداث الأشهر الأخيرة، وخاصة انسحاب القوات الأمريكية وقوات حلفائها من أفغانستان، إلى تفاقم الوضع العسكري والسياسي في هذا البلد".

وقال: "نؤيد تحول أفغانستان إلى دولة سلمية ومزدهرة".

ويستضيف منتجع "أفازا" السياحي الوطني الواقع على الساحل التركماني لبحر قزوين، امس الجمعة، اللقاء التشاوري الثالث لرؤساء بلدان آسيا الوسطى. وجرى اللقاءان الأول والثاني في عاصمة كازاخستان الجديدة، نورسلطان (عام 2018) وفي عاصمة أوزبكستان، طقشند (عام 2019).

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: