kayhan.ir

رمز الخبر: 135494
تأريخ النشر : 2021August04 - 20:28

 

 

 

 

 

* اليوم نحن أقوى وأكثر عزيمة من أي وقت مضى بعد مواجهة الأعداء منذ 42 عاما

*ليخرج الأعداء الأفكار الباطلة من رؤوسهم ويستخلصوا العبرمن الماضي

 

*العميد شكارجي: الحرب الاعلامية الغربية بدعم الصهاينة وبعض الدول العميلة تمهد الى مغامرات جديدة

 

طهران- كيهان العربي: أشار القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية اللواء حسين سلامي، امس الأربعاء، إلى الحوادث التي يفتعلها الأعداء، وقال، ليخرج الأعداء الأفكار الباطلة من رؤوسهم، لأن ردنا سيكون مدمراً.

وحول افتعال اعلام العدو الحوادث مؤخراً، قال اللواء سلامي، بعد نجاحات النظام بذل الاعداء جهودا كبيرة لاستغلال الاحداث التي تشهدها البلاد احياناً.

وفي تصريح له قال القائد العام لحرس الثورة أن الأعداء يحاولون إفتعال الاحداث للشعب الإيراني، لكننا نحذرهم ونقول لهم ليستخلصوا العبر من الماضي. إننا نواجه الأعداء منذ 42 عاما، ونحن اليوم أقوى وأكثر عزيمة من أي وقت مضى.

وأضاف، ليخرج الأعداء الأفكار الباطلة من رؤوسهم، لأن ردنا سيكون مدمراً ويبعث على الندم، وننصحهم بعدم المجازفة في ساحة المواجهة مع الشعب الإيراني.

من جهته اعتبر كبير المتحدثين باسم القوات المسلحة العميد ابوالفضل شكارجي، الحرب الاعلامية الغربية الاخيرة بدعم من الكيان الصهيوني وبعض الدول العميلة في المنطقة، بانها حرب نفسية وتمهيد لمغامرات جديدة.

واشار العميد شكارجي الى الضجيج الاعلامي المفتعل من قبل بعض وكالات الانباء الصهيونية والغربية والسعودية حول عدم توفر الامن للملاحة البحرية في مياه بحر عمان وقال: ان الانباء المتناقضة لبعض وسائل الاعلام الغربية والصهيونية والسعودية القاضية بانعدام الامن واختطاف السفن في مياه المنطقة، انما تعد نوعا من الحرب النفسية وتوفير الارضية لمغامرات جديدة.

واضاف: ان القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية وضمن مساعدتها للعبور الآمن للسفن التجارية فانها تحظى باحاطة استخباراتية كاملة وهي في كامل الجهوزية تجاه اي تحركات مشبوهة.

وقال كبير المتحدثين باسم القوات المسلحة: ان القوات البحرية المقتدرة للحرس الثوري والجيش الايراني على استعداد لتقديم اي مساعدة وارسال وحدات الاغاثة في حال الضرورة والطلب من السفن الاجنبية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: