kayhan.ir

رمز الخبر: 135416
تأريخ النشر : 2021August03 - 21:06

طهران /فارس :-انتقد سفير الجمهورية الاسلامية لدى لندن محسن بهاروند، بريطانيا لاتهامها ايران بلا دليل حول حادث السفينة الاسرائيلية "مرسر ستريت"، مؤكدا بان اثارة التوتر لا تخدم احدا.

واعتبر السفير بهاروند في تصريح ادلى به لصحيفة "فايننشال تايمز"، اتهام بريطانيا لايران بالتورط في حادث السفينة في بحر عمان يوم الخميس من الاسبوع الماضي بانه "رد فعل متسرع".

وكانت الخارجية البريطانية قد استدعت سفيرنا لدى لندن وبالمقابل استدعت الخارجية الايرانية القائم بالاعمال البريطاني، في غياب السفير، وابلغته احتجاج طهران على تصريحات وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب ضد ايران.

واذ انتقد السفير اتهام بريطانيا لايران صرح بان هذه الاجواء المفتعلة لا ينبغي ان تؤثر على العلاقات بين البلدين ايران وبريطانيا وان تحرف المفاوضات مع بريطانيا وسائر الدول الموقعة على الاتفاق النووي الرامية لاحياء الاتفاق النووي عن مسارها الرئيسي.

واضاف: اننا نتفهم بان احد المواطنين البريطانيين قد لقي مصرعه (في الحادث) وهذا امر مؤسف للجميع ولكن لا يعني ذلك بانكم يمكنكم اتهام دولة ما بالتورط في ذلك على الفور. عليكم التحقيق في هذا الملف وان تكون لديكم الادلة اللازمة.

واكد بهاروند قائلا: اننا لا نسعى وراء اثارة التوتر لان اثارة التوتر لا تخدم مصلحة احد.

واشار السفير الايراني الى محاولات الصهاينة لاتهام ايران في خضم المفاوضات النووية في فيينا الرامية الى احياء الاتفاق النووي وقال: ان الاتفاق النووي الايراني يعتبر ملفا خاصا للغاية ولا ينبغي ان تتاثر مسيرتها والمفاوضات الجارية بشانها باي شيء.

وتابع قائلا: ان مفاوضات فيينا حققت تقدما جيدا جدا الا ان ايران لها 3 مطالب اساسية وهي الحصول على الضمان بان لا تتمكن الولايات المتحدة من الخروج من الاتفاق النووي بصورة احادية الجانب والغاء اجراءات الحظر وعدم ربط المفاوضات بالبرنامج الصاروخي الايراني وسائر القضايا الاقليمية.

كما اشار الى محاولات الكيان الصهيوني الرامية لعرقلة المفاوضات النووية في فيينا واضاف: ان تل ابيب التي تعارض الاتفاق النووي بشدة تعمل على اثارة التوتر في المنطقة.

وأشار الدبلوماسي الإيراني إلى تعرض 11 سفينة تجارية إيرانية خلال العام الماضي للهجوم في البحر وقال: ان كنتم قلقين ازاء التجارة والملاحة البحرية فانه عليكم ان تروا ما يحدث هناك. اسرائيل غاضبة من الاتفاق النووي. انهم غاضبون من قوة ايران. 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: