kayhan.ir

رمز الخبر: 135369
تأريخ النشر : 2021August03 - 20:18

 

أعلن وزير الخارجية الأفغاني "محمد حنيف أتمر" استعداد حكومته  للسلام مع حركة "طالبان" وتقاسم السلطة معها، ولكن بشرط وهو أن يتقرر مصير أفغانستان بالتعبير الحر عن إرادة الشعب الأفغاني.

وتابع الوزير في تصريح لصحيفة "إزفيستيا" الروسية قائلا: ان يجب أن لاتمثل افغانستان تهديدا على أي بلد آخر، وعدم وجود أي قوى إرهابية أجنبية.

وتابع قائلا: هذا هو المبدأ الوحيد والأهم الذي ننطلق منه في التسوية السياسية مع "طالبان" وحكومتنا مستعدة للقبول بـ"طالبان" بمثابة أحد مكوناتها شرط أن تكف الحركة عن دعم الإرهاب.

وبشأن تواصل بعض الدول مع "طالبان"، قال:  نرحب بمحاولات إقناع "طالبان" بضرورة السلام والتسوية السياسية، ولكن ليس بتحريض "طالبان" على مواصلة العنف والتعاون مع الإرهابيين الأجانب.

وبشأن الدور التركي في حماية مطار كابل، أوضح أن الحكومة التركية لا تعتزم ضمان أمن المطار في كابل، بل إنهم سيقدمون خدمات هامة في مجال الملاحة الجوية والاتصالات والسلامة، وسيكون هناك عدة جنود داخل المطار لحماية أنفسهم، لكن الأمن الحقيقي داخل المطار وخارجه ستضمنه الحكومة الأفغانية.

وأشار إلى أن ما يجري في البلاد ليس حربا أهلية، ولم يكن هكذا أبدا ولن يكون  وقال: ان هذه حرب شنتها شبكة الإرهابيين الدوليين التي جمعت ليس فقط عناصر "طالبان"، بل الإرهابيين من منطقة آسيا الوسطى والصين وباكستان وتنظيم "القاعدة"، مشيرا إلى أن ذلك يهدد المنطقة بأسرها.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: