kayhan.ir

رمز الخبر: 135366
تأريخ النشر : 2021August03 - 20:18

 

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية في بيان، أنه في ضوء ارتفاع مستويات العنف الذي تمارسه طالبان، تعمل الحكومة الأميركية على توفير فرصة لأفغان معيّنين، بمن فيهم أولئك الذين عملوا مع الولايات المتحدة، في إعادة توطينهم لاجئين في الولايات المتحدة.

وحدّد الرئيس الأميركي جو بايدن تاريخ 31 آب/أغسطس الجاري موعداً نهائياً لانسحاب القوات الأميركية بصورة تامة، في محطة تسبق إحياء بلاده الذكرى الـ20 لهجمات 11 أيلول/سبتمبر، والتي كانت سبباً في إرسالها إلى أفغانستان.

إلاّ أنّ حركة "طالبان" سيطرت على أراضٍ واسعة في البلاد، بعد الانسحاب الأميركي في أيار/مايو، الأمر الذي أثار الخشية من إقدامها على أعمال انتقامية في حق الأفغان الذين عاونوا القوات الأميركية في مهمّاتها، بحسب مسؤولين أميركيين.

وبدأت الخارجية الأميركية فعلاً منح هؤلاء تأشيرات سفر خاصة، ووصلت دفعة أولى من 200 شخص إلى الولايات المتحدة، من إجمالي 2500 شخص اجتازوا كل مراحل الحصول على تأشيراتهم، وينتظرون أن يَحِين دورهم خلال الأسابيع المقبلة.

وحسب البيت الأبيض، فقد طلب قرابة 20 ألف أفغاني، عملوا لحساب الجيش الأميركي، استقبالهم في الولايات المتحدة، إلاّ أنّ تقديرات ترجّح أن يصل عددهم إلى 100 ألف، إذا ما تمّ احتساب أفراد عائلاتهم. وجميعهم ليسوا مخوَّلين الحصول على تأشيرات هجرة خاصة.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: