kayhan.ir

رمز الخبر: 135352
تأريخ النشر : 2021August02 - 22:27

 

*مقتل قائد اللواء الثاني في قوات الرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي، العميد عبد الواحد الحداد

*القوات اليمنية تحبط محاولة تسلل لقوات العدوان السعودي في منطقة الجاح في مديرية بيت الفَقيه جنوبي الحُدَيْدَة

 

صنعاء- وكالات:- التقى رئيس الوزراء اليمني "عبدالعزيز بن حبتور"، وزير الدفاع اللواء الركن "محمد ناصر العاطفي"، الذي أطلعه على المستجدات في عموم الجبهات اليمنية بصورة عامة ومحور البيضاء بصورة خاصة.

وخلال اللقاء بارك رئيس الوزراء الانتصارات التي حققها الجيش واللجان الشعبية وأبناء البيضاء الأحرار في إطار المرحلة الثانية من عملية "النصر المبين".

وأكد الدكتور بن حبتور مضي حكومة الإنقاذ في خطتها لدعم الجبهات وأبطالها كأولوية نص عليها برنامجها العام وخططها السنوية.

من جهته تحدث الوزير العاطفي عن الأوضاع في عموم الجبهات ومستجداتها والانتصارات النوعية التي حققها الجيش واللجان الشعبية والمتطوعين من أبناء القبائل خلال الفترة الأخيرة في العديد من الجبهات بإسناد من القوة الصاروخية والطيران المسير وتعاملهم الحاسم مع زحوفات مرتزقة العدوان ومحاولات الاختراق التي يقومون بها بين الحين والآخر سيما في جبهة الساحل الغربي.

وأكد على الروح المعنوية العالية لأبطال اليمن المغاوير وإيمانهم بعدالة قضيتهم وهم يذودون عن حياض الوطن، لافتاً إلى أن القوات المسلحة واللجان الشعبية ما تزال تحتفظ بالعديد من المفاجآت للمعتدي الغازي في حال استمر في عدوانه وحصاره الباغي.

وأشاد وزير الدفاع بمستوى الدعم والإسناد الحكومي والشعبي المادي والمعنوي المتواصل للجبهات ورجالها الميامين مشيراً إلى أهمية تواصل هذا الدعم لما له من آثار ايجابية على المقاتلين وروحهم المعنوية وتعزيز ثباتهم وصمودهم الأسطوري في عموم الجبهات.

ميدانيا قتل قائد اللواء الثاني حماية طرق في قوات الرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي، العميد عبد الواحد الحداد، إثر مواجهات مسلحين قبليين في منطقة العِرقين في وادي عبيدة شمالي شرق مدينة مأرب.

واندلعت اشتباكات، منتصف ليل الأحد، بين وحدات من قوات هادي ومسلحين قبليين من آل عَبيدة، حاولوا استحداث مواقع عسكرية قرب الخط الدولي بمنطقة العرقين بين مدينة مأرب ومنطقة صافر النفطية،  وأسفرت المواجهات عن مقتل قائد اللواء الثاني حماية طرق، بالإضافة إلى مقتل وإصابة عدد من أفراد من اللواء نفسه، فيما سقط قتلى وجرحى في صفوف المسلحين القبليين.

يذكر أنه، قتل رئيس أركان اللواء 143 مشاة في قوات هادي، العميد عباد أحمد الحليسي وعدد من مرافقيه بمواجهات مع قوات حكومة صنعاء في مديرية رحبة جنوبي محافظة مأرب شمال شرق اليمن.

وعلى صعيد آخر، تتواصل المواجهات الدامية بين قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية حكومة صنعاء من جهة وقوات هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي من جهة أخرى، في مديريتي جبل مُراد ورحبة جنوبي مأرب، امتداداً إلى جبهات البَلَق الشمالي والطّلعة الحمراء في مديرية صِرواح غربي المحافظة ذاتها شمالي شرق اليمن. 

وفي محافظة الحُدَيْدَة الساحلية غرب اليمن، أحصت الحكومة اليمنية في صنعاء 153 خرقاً جديداً لتحالف العدوان السعودي في جبهات المحافظة خلال الساعات الـ24 الماضية، تمكنت القوات اليمنية خلالها من إحباط محاولة تسلل لقوات التحالف السعودي في منطقة الجاح في مديرية بيت الفَقيه جنوبي الحُدَيْدَة.

وشملت خروقات قوات التحالف السعودي لاتفاق الحُدَيْدَة الذي ترعاه الأمم المتحدة منذ نهاية عام 2018، استحداثاً لتحصينات قتالية جنوب المحافظة، تزامناً مع تحليق 18 طائرة تجسسية، كما قصف تحالف العدوان السعودي مناطق سيطرة الجيش اليمني واللجان الشعبية في الحُدَيْدَة بأكثر من 100 قذيفة مدفعية. 

وكان مصدر عسكري يمني، أفاد أمس الأحد، برصد 163خرقاً جديداً لتحالف العدوان السعودي في جبهات الحُدَيْدَة خلال الساعات الـ24 الماضية بينها 5 غارات بطائرات استطلاعية على منطقتي الجَبْلِية والتُّحَيْتا جنوب الحُدَيْدَة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: