kayhan.ir

رمز الخبر: 135322
تأريخ النشر : 2021August02 - 22:21

 

حمّل الرئيس الأفغاني أشرف غني حركة "طالبان" مسؤولية نزيف الدم في البلاد، وأكد على أنه لن تجري مسامحة حركة طالبان على ما اقترفته، داعياً الحركة إلى تقبّل الأخر.

غني وفي تصريح له، قال: إن الحرب فرضت على الدولة، وستقوم قواتها الأمنية بالدفاع عن الأرض والتصدي للفتن، وأشار إلى أن المفاوضات التي تعرّضت فيها الحكومة الأفغانية للضغوط منحت طالبان مشروعيّة سياسية، معتبراً أنها حوّلت عملية السلام إلى حربٍ جديدة وتصعيد عسكري كبير .

وأكد أن أفغانستان تواجه هجوماً عنيفاً وجماعياً للارهابين، وأضاف: ان هذا الهجوم جاء نتيجة تعاون بين طالبان التي لم تتغير أبداً وهي تتعاون مع تنظيم القاعدة وجماعات إرهابية أخرى.

ولفت غني إلى أن الهجوم الاخير هو نتيجة تحالف بين طالبان وتنظيم القاعدة والارهابين الدوليين، مؤكداً على أنهم سيواجهون الفشل ولدينا كل الاستعداد لمواجهة هذا الهجوم.

كذلك حذر من أن الشعب الأفغاني يتعرض لهجوم اساسه الفتنة والخداع تحت عنوان الدين، وأضاف قائلاً: بذلت جهداً كبيراً من أجل انقاذ شعبي من صراع مدمر ولا زلت اؤمن بسلام عادل.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: