kayhan.ir

رمز الخبر: 135274
تأريخ النشر : 2021August01 - 20:28

طهران/ فارس: أكد الرئيس المنتهية ولايته حسن روحاني ان حكومته استطاعت ادارة شؤون البلاد في ظل الحرب الاقتصادية خلال السنوات الاخيرة.

وقال روحاني في آخر اجتماع لحكومته امس الاحد: ان ظروف البلاد منذ عام 2018 كانت ظروفا صعبة بسبب الحرب الاقتصادية التي فرضت علينا والتي لم نكن البادئين بها ، ولولا هذه الحرب لاستمر النمو الاقتصادي على ما كان عليه في السنوات الاربع الأولى من عمر الحكومة.
واضاف : ان الحرب الاقتصادية ولدت ضغوطا كبيرة على المواطنين لأنها تسببت بوقف صادرات النفط ومنع التعامل المصرفي مع البنوك العالمية وتوقف الواردات، ومع كل ذلك فأن الحكومة بذلت جهودا كبيرة لإنعاش قطاع الانتاج والعمل ووفرت السلع الأساسية للمواطنين.
وتابع قائلا: عندما واجهت البلاد حربا اقتصادية واصلنا طريق التنمية، وتم استثمار 3.5 مليار دولار في مصفاة بيدبلند لجمع الغاز الطبيعي ومنع احتراقه.
ومضى روحاني قائلا: الإحصائيات في حكومتي تظهر أننا كنا نشطين في مجال بناء السدود ومحطات معالجة المياه والصرف الصحي وإمدادات المياه للقرى.
وتابع: مليون قروي كانوا يستفادون من المياه الصالحة للشرب عام 2013 ، وقد وصل هذا العدد إلى 10 ملايين في الوقت الحاضر.
وقال روحاني: تم بناء 57 سدا خزاناً في البلاد خلال عهد حكومتي ، وأصبحنا مكتفين ذاتيًا في انتاج البنزين ومن المصدرين له.
واشار الى ان الشعب الايراني واجه ظروفا معيشية صعوبة خلال السنوات الاربع الاخيرة، وقال: تمكنا من القيام به هو تخصيص حزم معيشية وزيادة الرواتب ، ولكن في نفس الوقت نعتذر للشعب الإيراني على المعاناة التي واجهها، وأشكره على الانتصارات التي تحققت، حيث انتصر شعبنا مرتين، مرة في عهد الحكومة الحادية عشرة وفي المفاوضات "النووية" والتعاطي البناء، ومرة ​​أخرى في الحكومة الثانية عشرة ، في الصمود والمقاومة ضد اميركا والأعداء، وألحقوا الهزيمة بهم وقد اعترف الاعداء أنفسهم بذلك، وتمكن الشعب من جرهم إلى طاولة المفاوضات، هذان النجاحان العظيمان مرتبطان بالشعب الايراني وتوجيهات قائد الثورة.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: