kayhan.ir

رمز الخبر: 135259
تأريخ النشر : 2021August01 - 20:26
الرسام الكاريكاتوري الذي اشتكى منه ماكرون..

طهران/كيهان العربي: في معرض انتقاده للشكوى التي وجهها له الرئيس الفرنسي "ماكرون" على خلفية لوحة الاعلانات التي رسم فيها ماكرون بشكل هتلر اشار الرسام الكاريكاتوري ساخرا الى انه قد ادرك توا بان اهانة الرسول امر مسموح به ولكن انتقاد ماكرون كفر.

فقد دفعت واحدة من لوحات  الاعلانات التي يعدها الرسام "ميكل آنج فلوري" وتصل  الى 400 لوحة اعلانات، الى اثارة ماكرون وينسى ما كان ينادي به من حرية الرأي، حين قام بتقديم شكوى ضد هذا الرسام.

هذا المواطن الفرنسي القاطن الى الجنوب من مدينة "وار"، نشر تغريدة الاربعاء الماضي في رد على هذه الشكوى، قائلا: "لقد التفت تواً انه علي مراجعة مخفر مدينة تولون غدا على خلفية الشكوى التي تقدم بها ماكرون ضدي. وبذلك صار معلوما  انه خلال فترة ماكرون يمكن ان توجه الاهانات للنبي ولكن ان تعكس فكرة عن رئيس الجمهورية بانه اشبه بالدكتاتور فهو كفر".

وحسب ما نشرته "يورو نيوز" فان اللوحة التي تعود للرسام "ميكل آنج فلوري" وعرضت خلال مظاهرات الاسابيع الماضية اعتراضا على اللقاح الالزامي ووضع قيود جديدة على من لم يتلق اللقاح بحرمانه من الخدمات الترفيهية، والثقافية في مدينة "تولون"، قد عبرت عن ماكرون بهيئة الزعيم النازي الالماني هتلر.

الى ذلك اعلنت وسائل الاعلام الفرنسية يوم الخميس الماضي بان المدعي العام لمدينة "تولون" قد شرع في تحقيقه حول الملف وما اسماه "اهانة عامة".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: